رمز الخبر: ۶۷۴۱
تأريخ النشر: ۱۲ تير ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۸
نائب ايراني:
اعتبر نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي منصور حقيقت بور، استهداف الفرقاطة الاميركية "فينسنس" لطائرة نقل الركاب الايرانية "ايرباص" في 3 تموز/يوليو عام 1988 فوق مياه الخليج الفارسي، مثالا صارخا لارهاب الدولة.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي منصور حقيقت بور، استهداف الفرقاطة الاميركية "فينسنس" لطائرة نقل الركاب الايرانية "ايرباص" في 3 تموز/يوليو عام 1988 فوق مياه الخليج الفارسي، مثالا صارخا لارهاب الدولة.

وقال حقيقت بور في تصريح لمراسل وكالة انباء "فارس"، ان اميركا ارتكبت جريمتها هذه بهدف تغيير مسار الحرب الذي كان يجري لمصلحة الجمهورية الاسلامية الايرانية وتغيير ميزان القوى في تلك الحرب لمصلحة نظام صدام من قبل اميركا بتدخلها مباشرة فيها.

واضاف، ان دعم اميركا والدول الغربية للعراق في الحرب كان يجري قبل ذلك الوقت بصورة خفية لكنها ومنذ ذلك الحين وبتدخلها المباشر في الحرب اعلنت دعمها العلني للعراق وتبنت بصراحة اجراءاتها تلك.

واعتبر نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي تكريم الحكومة الاميركية لقائد الفرقاطة "فينسنس" ومنحه نوط الشجاعة يعتبر ذروة الجنون والثمالة لدى الاميركيين وقال، ان هذا العمل الاجرامي سيبقى وصمة عار ابدية تدينه الشعوب على مر العصور.

يذكر ان الفرقاطة الاميركية "فينسنس" اسقطت طائرة نقل ركاب ايرانية من طراز "ايرباص" اثناء رحلة لها من ايران الى دبي فوق مياه الخليج الفارسي في 3 تموز / يوليو عام 1988 .

وفي ذلك العمل الاجرامي الغادر، استشهد جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 290 شخصا من بينهم العشرات من الاطفال.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین