رمز الخبر: ۶۷۳۱
تأريخ النشر: ۱۲ تير ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۶
أعلن مصدر في الرئاسة المصرية أن محمد مرسي بصدد اتخاذ قرارات مصيرية لمعالجة الأوضاع السياسية في بلاده، موضحا أنه من المرجح أن يدعو المواطنين للاستفاء على بقائه في منصبه.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن مصدر في الرئاسة المصرية أن محمد مرسي بصدد اتخاذ قرارات مصيرية لمعالجة الأوضاع السياسية في بلاده، موضحا أنه من المرجح أن يدعو المواطنين للاستفاء على بقائه في منصبه.

من جانب آخر نفى وزير العدل المصري أحمد سليمان الانباء عن استقالة الحكومة المصرية، قائلا انها غير صحيحة.

وقال مصدر أن هناك أنباء حول تقديم قنديل استقالته شخصيا للرئيس مرسي الذي كلفه بالقيام بمهام رئيس الوزراء حتى استعادة الاستقرار في البلاد.

وفي وقت سابق ذكرت مصادر ان رئيس الوزراء المصري هشام قنديل وضع استقالته تحت تصرف رئيس الجمهورية محمد مرسي.

كما قدم المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية علاء الحديدي استقالته ايضا.

بالاضافة الى ذلك قال مصدر في القاهرة بأن المتحدثين الرسميين باسم الرئاسة المصرية إيهاب فهمي وعمر عامر تقدما بطلب إنهاء انتدابهما بمؤسسة الرئاسة.

وذكر أن الاثنين طلبا إعفاءهما من منصبيهما وإعادتهما للعمل في وزارة الخارجية.

وكانت حملة "تمرد" قد أعلنت في وقت سابق أنها علمت من مصادر مطلعة أن عمر عامر قدم استقالته احتجاجا على تعامل مؤسسة الرئاسة مع الأحداث والأزمة الحالية.

وجاء ذلك في الصفحة الرسمية للحملة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". تأتي هذه الأنباء على خلفية الإستقالات المتوالية للوزراء في حكومة هشام قنديل، بالإضافة الى استقالات عدد من نواب مجلس الشورى.

وقد وصل عدد النواب المستقيلين الى 10، بعد أن تقدم النائبان ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل، وهيلاسلاسي ميخائيل عن حزب المصريين الأحرار، باستقالتيهما اليوم إلى مكتب رئيس مجلس الشورى أحمد فهمي.

هذا وعقد رئيس مجلس الوزراء اجتماعا صباح اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الاستثمار، مع عدد من وزراء حكومته، ومن بينهم وزراء العدل والمالية والصناعة والاستثمار والتخطيط والرياضة والشؤون الاجتماعية والتنمية المحلية. يذكر أن الوزراء رفضوا الإدلاء بأي تصريحات صحفية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین