رمز الخبر: ۶۶۹۳
تأريخ النشر: ۰۹ تير ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۳
اللواء فيروزابادي:
دعا رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء حسن فيروزابادي داعمي القاعدة ومناهضي الشعوب الاسلامية الى الاتعاظ من مصير امير قطر المعزول الذي اصبح اول ضحية جراء تصدير الارهاب الى سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء حسن فيروزابادي داعمي القاعدة ومناهضي الشعوب الاسلامية الى الاتعاظ من مصير امير قطر المعزول الذي اصبح اول ضحية جراء تصدير الارهاب الى سوريا.

وانتقد فيروزابادي القرار الاخير الذي اتخذته بعض البلدان في ارسال الاسلحة والمعدات العسكرية الى الجماعات الارهابية في سوريا.

واكد ان كافة حسابات اميركا والغرب حول سوريا افضت الى نتائج خاطئة حيث تبلورت المقاومة الشعبية في هذا البلد والتي ستحقق النصر في المنطقة بالتاكيد.

وشدد ان الغربيين ينبغي ان يدركوا انهم لن ينجحوا في تغيير التوازن لصالح القاعدة وحلفائها في سوريا عبر ارسال المزيد من الاسلحة والذخائر.

واوضح ، ان عملاء الغرب والكيان الصهيوني في سوريا فقدوا قوتهم ولن ينقذ تدفق الاسلحة الارهابيين من ورطتهم.

ولفت الى ان الاسلحة التي ترسل جوا عبر بعض بلدان الخليج الفارسي الى الجارة الشمالية لسوريا توضع تحت تصرف عناصر القاعدة.

وحذر اميركا والغربيين من مخاطر "القاعدة" وقال ان على هؤلاء ان يدركوا ان "القاعدة" لن تبقى محصورة في حدود سوريا والعراق ولن تقبل التقييد في حدودما وستصل نيرانها الى البيت الابيض وقصر الاليزيه والفاتيكان ماسيجعل سكان هذه القصور يندمون على فعلتهم.

وحذر من مغبة تحول سوريا الى افغانستان اخرى تتخذها القاعدة مسرحا لها على ساحل البحر المتوسط وقرب حدود اوروبا.

واضاف ان الكيان الغاصب للقدس والاردن ودول جوار سوريا في الشمال لن يكونون في مأمن من عملية تسليح القاعدة "وان تدفق الاسلحة اليها يعني نشر المواد القابلة للاشتعال في جميع انحاء العالم حيث سيزداد الارهاب الاعمى اتساعا".

ولفت الى ان علماء الدين المسلمين والابرياء في العراق وسوريا ومصر وليبيا يتم استهدافهم بالاسلحة التي يضعها الغرب بتصرف الارهابيين الا ان نيرانها ستطال الغربيين انفسهم".

واوضح ، ان الغرب الذي اصم اسماع بلدان العالم بصراخه حول مكافحة الارهاب جهز جيشا للارهابيين بقيادة مجهولين حيث تقع على عاتقه زعزعة الاستقرار وسفك الدماء والنيران الناجمة عن ارسال السلاح الى منطقة شمال سوريا.

واعتبر مصالح اميركا تحت رحمة فوهات الاسلحة المهداة الى ارهابيي سوريا "وانه يجب على الغربيين التخلي عن التصرفات المجنونة والسير على طريق تحقيق السلام والتكاتف بين جميع بلدان العالم" .

وشدد انه ينبغي للغربيين ان يدركوا جيدا ان مؤججي النيران سيحترقون بها .

وحذر الحكومات التي تسمي نفسها "اصدقاء سوريا" من مغبة دعم القاعدة في مواجهة الحكومة الشرعية في سوريا مايعني نهايتهم بمصير مماثل لامير قطر المعزول والذي اصبح اول ضحية لدعم القاعدة ومناهضة العالم الاسلامي والاتعاظ من مصيره.

واضاف ، انه ينبغي ان يعلم هؤلاء ان التبعية لاميركا والصهاينة ودعم سفك الدماء لن تثبت مواقعهم بل يجب ان يدركوا ان مصير امير قطر السابق سيمهد لمصير مماثل يطال زملائه الاخرين في مؤتمر مايسمى "اصدقاء سوريا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین