رمز الخبر: ۶۶۷۵
تأريخ النشر: ۰۸ تير ۱۳۹۲ - ۲۰:۴۵
قدمت جمعيتان جنوب أفريقيتان مكونتان من محامين مسلمين مطلبا قضائيا بتوقيف باراك أوباما بتهمة "جرائم حرب" خلال زيارته الحالية للبلاد.
شبکة بولتن الأخباریة: قدمت جمعيتان جنوب أفريقيتان مكونتان من محامين مسلمين مطلبا قضائيا بتوقيف باراك أوباما بتهمة "جرائم حرب" خلال زيارته الحالية للبلاد.

وتقدمت الجمعيتان  بطلب للقضاء الجنوب أفريقي لاستصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس الأمريكي الضي يقوم حاليا بزيارة رسمية الى جنوب افريقيا بحسب فرانس برس .

وقال يوشا تايوب الناطق باسم الجمعية انه تم اعداد  وثيقة من 600 صفحة ترتكز على تقارير لـ"ستانفورد/جامعة نيويورك" و"كاج بريزونرز" لجر أوباما أمام القضاء بتهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة، بسبب العمليات العسكرية الأمريكية في أفغانستان والصومال وباكستان واليمن.

ويقوم الرئيس الاميركي حاليا بزيارة رسمية لجنوب افريقيا  وهو ما شجع مجموعة أخرى "التجمع من أجل حماية دستورنا" على التقدم بطلب يتهم أوباما بالمسؤولية "المباشرة أو غير مباشرة" عن هجمات تسببت في قتل أو جرح حوالي ثلاثة آلاف شخص ومن بينهم نساء و176 طفلا لم يمثلوا تهديدا لأمن الولايات المتحدة.

وتستهدف مطالب هاتين الجمعيتين سياسة استعمال الطائرات بدون طيار الأمريكية في الشرق الأوسط، وترتكز على إقرار جنوب أفريقيا المعاهدة التأسيسية للمحكمة الجنائية الدولية. وفي 26 يونيو/حزيران اعتبرت المحكمة العليا في "نورث غاوتنغ" أن هذه المطالب "ليست مستعجلة".

فقال يوشا تايوب طبعا إنها قضية يمكن أن تحصل فيها تداخلات سياسية. لقد وضع مطلبنا محل التريث لكننا ننوي الإبقاء عليه حتى نجبر القضاة على الحكم في القضية خلال ثلاثة أو ستة أشهر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین