رمز الخبر: ۶۶۴
تأريخ النشر: ۰۷ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۲
اكد عز الدين رمزي وكيل وزير الخارجية المصري على اهمية مؤتمر حركة عدم الانحياز في طهران واولوياتها في تحقيق السلام والاستقرار لجميع الشعوب .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد عز الدين رمزي وكيل وزير الخارجية المصري على اهمية مؤتمر حركة عدم الانحياز في طهران واولوياتها في تحقيق السلام والاستقرار لجميع الشعوب .

وقال رمزي في كلمة له في الاجتماع الوزاري للحركة الذي افتتح اليوم الثلاثاء في طهران ان هذه الاهداف هي الاهداف التي تاسست عليها الحركة وان مصر تتطلع الى قيام الاجتماع برفع توصيات واضحة ومحددة الى اجتماع القمة تعزز من المسالة المشتركة للحركة لاصلاح اجهزة الامم المتحدة المعنية بحفظ السلام والامن الدوليين واخلاء العالم من الاسلحة النووية وكافة اسلحة الدمار الشامل الاخرى واعلاء القيم العالمية للديمقراطية وحقوق الانسان والتصدي لظاهرة الارهاب الدولي وتحقيق التنمية المستدامة لشعوبنا ونزع فتيل الازمات الداخلية الاقليمية القائمة في عدد من مناطق العالم .

واضاف : على راس تلك الازمات هي قضية الشعب الفلسطيني التي كانت وستظل في قلب حركة عدم الانحياز ودعمت الحركة منذ تاسيسها الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف .

وصرح رمزي الذي نقل رئاسة حركة عدم الانحياز الى جمهورية ايران الاسلامية: كلنا ثقة في ايران على تحمل راية الحركة في اطار من الموضوعية والشفافية في الفترة القادمة والبناء على الانجازات التي تحققت على مدار اكثر من 50 عاما من تاريخ الحركة وعلى نحو يحافظ على تماسك الحركة ويحقق امال وطموحات شعوبها ويدعم دورها على الساحة الدولية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین