رمز الخبر: ۶۶۳۶
تأريخ النشر: ۰۷ تير ۱۳۹۲ - ۲۰:۳۸
يبدأ أنصار جماعة الإخوان المسلمين في مصر الجمعة 28 يونيو/حزيران سلسلة مظاهرات مفتوحة زمنيا، وهذا قبل يومين من احتجاجات المعارضة المقررة يوم 30 من الشهر الجاري للمطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي، باعتبار أنه فشل في إدارة البلاد خلال عامه الأول في الحكم.
شبکة بولتن الأخباریة: يبدأ أنصار جماعة الإخوان المسلمين في مصر الجمعة 28 يونيو/حزيران سلسلة مظاهرات مفتوحة زمنيا، وهذا قبل يومين من احتجاجات المعارضة المقررة يوم 30 من الشهر الجاري للمطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي، باعتبار أنه فشل في إدارة البلاد خلال عامه الأول في الحكم.

وتنظم جماعة الإخوان المسلمين وتيارات إسلامية أخرى اليوم، بمحيط مسجد رابعة العدوية بمدينة نصر مليونية تحت شعار "الشرعية خط أحمر" للدفاع عن السياسة التي ينتهجها الرئيس ورفض محاولات المعارضة لتنفيذ "انقلاب" في البلاد.

وبدأ ناشطون إسلاميون منذ الصباح الباكر التوافد الى ميدان رابعة العدوية وباشروا بنصب خيام استعدادا للاعتصام.

بدوره أرسل الجيش المصري تعزيزات الى المدن الكبرى في البلاد ترقبا للاحتجاجات التي تخطط لها حركة "30 يونيو" للمطالبة برحيل مرسي وجماعة "الإخوان المسلمين" عن السلطة.

وأعلنت الرئاسة المصرية أن نشر العسكريين في محيط المدن يجري بالتنسيق معها، إلا أن المحتجين المعارضين يأملون في أن تقدم القوات المسلحة حماية لهم من هجمات أنصار القوى الإسلامية، فيما يتهم بعض النشطاء الإسلاميين المعارضة بالتحضير لتنفيذ انقلاب عسكري في البلاد.

وكان مرسي قد ألقى كلمة تحدث فيها عن نتائج عامه الأول على رأس السلطة في مصر. وعلى الرغم من إقراره بارتكاب "أخطاء"، اتهم الرئيس المعارضة بعدم التعاون مع السلطة كما وجه اتهامات بالفساد إلى معارضين من بينهم منافسه في جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية أحمد شفيق.

كما وجه مرسي انتقادات حادة إلى قضاة يعارضونه، مشيرا غلى أنهم زوروا انتخابات في عهد مبارك.

وكان وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي قد أمهل مرسي والمعارضين له أسبوعا للتوصل الى التفاهم من أجل تجنب إراقة الدماء. وحذر من أن الجيش سيجد من واجبه التدخل ما لم يحدث توافق سياسي، لحماية مصر وشعبها من الانزلاق إلى "نفق مظلم".

وتأتي الاستعدادات للاحتجاجات الحاشدة في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من نقص حاد في الوقود والطاقة الكهربائية بالإضافة الى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية والخدمات على خلفية تراجع قيمة الجنيه المصري.

وتأمل المعارضة في أنها ستتمكن من إرغام مرسي على التنحي بواسطة جمع حشود كبيرة من المعارضين الذين سيشاركون في المظاهرات، في حين يتهمهم أنصار الرئيس بمحاولة تحقيق ما فشلوا في إنجازه خلال الانتخابات، عبر الانقلاب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین