رمز الخبر: ۶۶۳۳
تأريخ النشر: ۰۷ تير ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۷
وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي كلمة إلى الشعب العراقي فور تبني القرار في مجلس الأمن الدولي رحّب فيها بالقرار الدولي الذي أوقف العقوبات المفروضة على العراق نتيجة احتلاله الكويت في ظل النظام السابق.
شبکة بولتن الأخباریة: وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي كلمة إلى الشعب العراقي فور تبني القرار في مجلس الأمن الدولي رحّب فيها بالقرار الدولي الذي أوقف العقوبات المفروضة على العراق نتيجة احتلاله الكويت في ظل النظام السابق.

وتحدث المالكي حول الجهود الجبارة التي بذلت للوصول إلى هذا القرار، منوها إلى أن الجهود اليوم يجب أن تتحول باتجاه البناء الداخلي، وفي إشارة إلى المشاكل الداخلية قال المالكي: "لقد خرجنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر".

وأكد رئيس الوزراء العراقي حرص حكومته على علاقات الصداقة والتعاون مع كل دول المنطقة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى.

وقال "نحرص على عدم الانخراط في المحاور السياسية المتصارعة في المنطقة".

وأشار المالكي إلى خطورة الاستقطاب الطائفي في المنطقة مؤكدا عدم إمكانية الخروج منه عبر التصعيد والتسليح والعنف، وفي الوقت نفسه اعتبر أن الوقت لم يفت بعد لتدارك الأوضاع، محذرا من مغبة العنف والتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان في المنطقة.

أما بالنسبة للعراق فأكد رئيس الحكومة أنه لن يكون أبدا مقرا أو ممرا للإرهاب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین