رمز الخبر: ۶۶۰۹
تأريخ النشر: ۰۶ تير ۱۳۹۲ - ۱۳:۳۳
حذر مشرعون أمريكيون أمس الأربعاء من أنهم سيمنعون تجديد الامتيازات التعريفية للاكوادور اذا منحت اللجوء السياسي لمسرب المعلومات الأمريكي دوارد سنودن,فيما قالت الاكوادور انه يتعين على الولايات المتحدة أن تفسر كتابة لماذا لا ينبغي منح اللجوء لسنودن.
شبکة بولتن الأخباریة: حذر مشرعون أمريكيون أمس الأربعاء من أنهم سيمنعون تجديد الامتيازات التعريفية للاكوادور اذا منحت اللجوء السياسي لمسرب المعلومات الأمريكي دوارد سنودن,فيما قالت الاكوادور انه يتعين على الولايات المتحدة أن تفسر كتابة لماذا لا ينبغي منح اللجوء لسنودن.

وتعهد روبرت منيندز,الرئيس الديمقراطي للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بأن يقود جهودا لعرقلة الامتيازات التعريفية للاكوادور في السوق الأمريكية التى تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات وتوفير آلاف فرص العمل في الاكوادور.

وكانت السفارة الاكوادورية في واشنطن سعت خلال الأشهر الماضية لتمديد بعض تلك الامتيازات التي تنتهي في أواخر تموز/يوليو.

وقال منيندز في بيان: "لن تكافئ حكومتنا الدول على السلوك السيء", وأوضح أن الامتيازات التجارية تمنح الى الدول وليست حقا.

وكانت الاكوادور ذكرت أمس أن اتخاذ قرار بشأن مصير طلب سنودن اللجوء السياسي , سوف يستغرق شهورا,بينما قال الأخير نه يخشى الملاحقة السياسية وعقوبة الاعدام في بلاده.

ولايزال سنودن في مطار "شيرمتيفو" الدولي لليوم الرابع علي التوالي وسط تقارير علامية بأنه محاصر بدون جواز سفر صالح بعدما ألغت الولايات جواز سفره.

وقال وزير خارجية الاكوادور ريكاردو باتينو ان طلب اللجوء الذي قدمه جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" استغرق شهرين للبت فيه.

وذكر في مؤتمر صحفي في كوالامبور :" لا تتوقعوا أن نأخذ قرارا مبكرا(في حالة سنودن)", حسبما ذكرت وسائل اعلام روسية.

وتقدم سنودن بطلب اللجوء الى الاكوادور بعدما وصل الى موسكو قادما من هونج كونج يوم الأحد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین