رمز الخبر: ۶۵۶۳
تأريخ النشر: ۰۴ تير ۱۳۹۲ - ۱۷:۲۹
وزير الداخلية اللبناني:
توعد وزير الداخلية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل الثلاثاء 25 يونيو/ حزيران بمحاسبة جميع المتورطين في الاعتداء على الجيش في صيدا.
شبکة بولتن الأخباریة: توعد وزير الداخلية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل الثلاثاء 25 يونيو/ حزيران بمحاسبة جميع المتورطين في الاعتداء على الجيش في صيدا.

وأعلن شربل في مؤتمر صحفي الثلاثاء 25 يونيو/ حزيران ملاحقة أحمد "الأسير وعندما يتم إلقاء القبض عليه سنطلع الرأي العام على الأمر"، مشيرا الى "وجود موقوفين من عدة جنسيات" منهم سوداني.

وأعتبر أن "مسجد بلال بن رباح لم يكن مركزا للعبادة بل مركزا أمنيا"، مشددا ردا على سؤال حول مشاركة "حزب الله" في المعركة ضد جماعة الأسير، على أنه "لم يشترك في الأحداث في صيدا إلا الجيش اللبناني".

وأكد أن الجيش "لن يسمح بأن يشترك معه أي حزب وهو برهن على أنه قادر على استيعاب الجميع". وذكر شربل، أن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي أبلغه بأنه سيتم تشكيل لجنة لرفع الأضرار ودفع التعويضات للمتضررين في صيدا وعبرا .

من جانبه قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان الثلاثاء 25 يونيو/ حزيران، إن "الدعوة إلى الجهاد ضد الجيش أو للانشقاق عنه لم ولن تجدي نفعا".

وأضاف سليمان في بيان تلاه مدير عام رئاسة الجمهورية أنطوان شقير أنه "يؤمن أن لبنان قوي لأن لديه قيادة عسكرية شجاعة تلتزم بالقرار السياسي ولديه ضباط وجنود مستعدون لبذل التضحيات".

وأشاد سليمان بـ "تضحيات الجيش التي يبذلها لبسط الأمن في صيدا".

ودعا العسكريين إلى عدم المبالات بالتجاذبات السياسيّة من أجل الكسب السياسي على دماء العسكريين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین