رمز الخبر: ۶۵۵۴
تأريخ النشر: ۰۲ تير ۱۳۹۲ - ۲۱:۵۷
الخارجية الايرانية:
انتقد مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية امير حسين عبد اللهيان الاطراف المسؤولة عن ارسال الاسلحة الى سوريا، محملا الاطراف المسؤولة عن ارسال الاسلحة الى الجماعات المسلحة المسؤولية عن مقتل المدنيين الابرياء في سوريا وزعزعة الامن في المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: انتقد مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية امير حسين عبد اللهيان الاطراف المسؤولة عن ارسال الاسلحة الى سوريا، محملا الاطراف المسؤولة عن ارسال الاسلحة الى الجماعات المسلحة المسؤولية عن مقتل المدنيين الابرياء في سوريا وزعزعة الامن في المنطقة.

واشار عبد اللهيان، في حوار اجراه معه مراسل وكالة انباء فارس ، الى مؤتمر مايسمى "اصدقاء سوريا" الذي انعقد في الدوحة أمس السبت وانتقد اميركا وبريطانيا وقال انهما ارتكبتا اخطاء استراتيجية عديدة في المنطقة ومنها سوريا.

واكد ان سوريا اجتازت الازمة الامنية بصورة جيدة "ولم يتبق من الارهابيين والجماعات المسلحة سوى اعداد ضئيلة في هذا البلد والتي يتم تضييق الخناق عليها، الا ان بعض الاطراف تقوم بالتشجيع مرة اخرى على ارسال الاسلحة والذخائر الى سوريا للدفع بالعمليات الارهابية من اجل تحقيق اهدافها الخاصة".

واعتبر التوجهات الغربية والاميركية الاخيرة حول ضرورة اعتماد آليات سياسية لحل الازمة السورية متأخرة لكنها تكتسب الاهمية.

وشدد على ضرورة ان تتخلى اميركا عن اتخاذ مواقف متناقضة ازاء التطورات في المنطقة ومنها سوريا وان لاتستمر في ارتكاب الاخطاء المتمثلة بدعم الارهاب وقتل الابرياء وتدمير البنى التحتية في هذا البلد.

واضاف ، انه ينبغي لاميركا ان تدعم وقف العنف وتشجع على الحوار الوطني في سوريا بدلا من ارسال الاسلحة لكي يستطيع الشعب السوري تقرير مصيره بنفسه.

واكد عبد اللهيان موقف طهران الداعم للشعب السوري الذي صنع المفاخر في سيره على نهج المقاومة.

وادان التدخلات الخارجية في هذا البلد وقال ان بعض الاطراف تعتبر نفسها اعلى مستوى من الامم المتحدة ومشروعها لحل الازمة السورية وتسعى لفرض رغباتها عبر اتخاذها خطوات عجولة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین