رمز الخبر: ۶۵۴۵
تأريخ النشر: ۰۲ تير ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۴
عراقجي:
اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس عراقجي بان الشعب الافغاني ليس بحاجة الى وصي للحوار الوطني وقال، ان المفاوضات المفروضة من قبل الاجانب لن تصل الى نتيجة دون الاخذ بنظر الاعتبار المصالح الوطنية ورغبة ومشاركة ممثلي الشعب الافغاني.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس عراقجي بان الشعب الافغاني ليس بحاجة الى وصي للحوار الوطني وقال، ان المفاوضات المفروضة من قبل الاجانب لن تصل الى نتيجة دون الاخذ بنظر الاعتبار المصالح الوطنية ورغبة ومشاركة ممثلي الشعب الافغاني.

واضاف عراقجي في تصريح له في الرد على التحركات التي ادت الى افتتاح مكتب لحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مثلما اعلنت مرارا ترى بان لا حل عسكريا للازمة الافغانية وان طريق الحل المناسب هو التوجه للمفاوضات واننا مسرورون لان المجتمع العالمي اقر ولو متاخرا بعدم فاعلية النهج العسكري.

وتابع المتحدث باسم الخارجية، ان ايران تدعم اي حوار بين المجموعات الافغانية المختلفة تقوده الحكومة في اطار مصالح الشعب الافغاني وبما يتطابق مع حقوق مختلف القوميات الافغانية ونص الدستور الافغاني، وترى بان الشعب الافغاني ليس بحاجة الى وصي للحوار الوطني.

واضاف عراقجي، اننا نعتقد انه مثلما لم تؤد التدخلات العسكرية الاجنبية الى حل الازمة في افغانستان، فان المفاوضات المفروضة التي يقودها الاجانب لن تصل الى نتيجة ايضا من دون الاخذ بنظر الاعتبار منافع ومصالح الشعب الافغاني ورغبة وحضور ممثليه.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، اننا نعارض الارهاب والاعمال الارهابية وكذلك مواجهتها بصورة عشوائية ما تؤدي الى مصرع المدنيين خاصة الاطفال والنساء، ونعتقد بان المنطقة تتمتع بامكانيات عالية للمساعدة بحل الازمة الافغانية وناسف لعدم الاستفادة كما ينبغي من هذه الامكانيات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :