رمز الخبر: ۶۵۳۷
تأريخ النشر: ۰۲ تير ۱۳۹۲ - ۱۲:۴۵
بدأ الناخبون الألبان اليوم الأحد الادلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية يمكن أن تحدد ما اذا كانت البلاد ستلبي مطالب الاتحاد الأوروبي من أجل مزيد من الشفافية كشرط للانضمام الى التكتل.
شبکة بولتن الأخباریة: بدأ الناخبون الألبان اليوم الأحد الادلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية يمكن أن تحدد ما اذا كانت البلاد ستلبي مطالب الاتحاد الأوروبي من أجل مزيد من الشفافية كشرط للانضمام الى التكتل.

ويحق لنحو 3ر3 مليون ناخب الادلاء بأصواتهم لاختيار 140 مشرعا في الانتخابات التي بدأت الساعة السابعة صباحا وتنتهي في السابعة مساء بالتوقيت المحلي.

ومن المتوقع أن تشهد الانتخابات منافسة قوية بين الحزب الديمقراطي الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء المحافظ صالح بريشا والمعارضة اليسارية التي يقودها رئيس الحزب الاشتراكي ايدي راما.

وكانت هناك مزاعم بوجود تلاعب في التصويت, ومشاحنات من أجل السيطرة علي لجنة الانتخابات المركزية.

وحذر الاتحاد الأوروبي ألبانيا من أن الانتخابات يجب أن تلبي المعايير الدولية اذا أرادت بدء محادثات الانضمام.

وكانت ألبانيا قد تقدمت بطلب للحصول علي عضوية الاتحاد الأوروبي في عام 2009.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :