رمز الخبر: ۶۵۲۷
تأريخ النشر: ۳۰ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۵۱
مارتن كوبلر :
أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، الأربعاء، أن العراق سيخرج من طائلة الفصل السابع أواخر الشهر الحالي، فيما أعلن مجلس محافظة البصرة عن قرب تأسيس دائرة للعلاقات الدولية، من مهامها تطوير العلاقات مع الكويت.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، الأربعاء، أن العراق سيخرج من طائلة الفصل السابع أواخر الشهر الحالي، فيما أعلن مجلس محافظة البصرة عن قرب تأسيس دائرة للعلاقات الدولية، من مهامها تطوير العلاقات مع الكويت.

وقال كوبلر في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس مجلس محافظة البصرة خلف عبد الصمد ، إن "العراق سيخرج من طائلة الفصل السابع بحلول أواخر الشهر الحالي، وبذلك يكون الفصل السابع من الماضي على مستوى العلاقات بين العراق والكويت"، مبيناً أن "المشاكل التي كانت عالقة بين البلدين معظمها حلت، ومنها قضية تثبيت تسيم الحدود، وقضية المزارع الحدودية، وفيما يتعلق بقضية دفع التعويضات فقد تعهد العراق بتسديد هذه التعويضات".

ولفت كوبلر الى أن "القضية التي لم تحسم هي قضية المفقودين الكويتيين، وهناك لجنة للبحث عنهم، والقضية الثانية تتعلق بالوثائق الكويتية المفقودة، والعراق تعهد بالبحث عنها وإعادتها الى الكويت عند العثور عليها".

وأشار كوبلر الى أن "العلاقات بين العراق والكويت دخلت مرحلة جديدة، وأنه حضر الى البصرة قادماً من الكويت، وهي زيارته الأخيرة للبصرة"، مضيفاً أن "الحكومة المحلية في البصرة يمكن أن تلعب دوراً محورياً في تطوير العلاقات بين البلدين".

من جانبه، قال رئيس مجلس محافظة البصرة خلف عبد الصمد إن "مجلس المحافظة بصدد تشكيل دائرة للعلاقات تتولى تطوير العلاقات بين البصرة ومختلف الدول الصديقة للعراق، ومنها الجارة الكويت"، موضحاً أن "البصرة تحتفظ باتفاقيات توأمة مع عدد من المدن، والدائرة الجديدة سوف تسعى الى تفعيل تلك الإتفاقيات لأهميتها".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین