رمز الخبر: ۶۵۰۱
تأريخ النشر: ۳۰ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۱:۵۹
فيما اعلنت واشنطن استعدادها لخفض ترسانتها النووية
قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطاب له أمام بوابة براندنبورغ بوسط العاصمة الالمانية برلين أن بلاده مستعدة لتقليص ترسانتها النووية.
شبکة بولتن الأخباریة: قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطاب له أمام بوابة براندنبورغ بوسط العاصمة الالمانية برلين أن بلاده مستعدة لتقليص ترسانتها النووية.

ودعا أوباما الى التقليص المتزامن بنسبة الثلث للرؤوس النووية التي بحوزة واشنطن وموسكو. وأضاف أن واشنطن تعتزم وضع خطة مشتركة مع شركائها في حلف الناتو لتقليص الأسلحة النووية التكتيكية.

وجدد الرئيس الأمريكي عزم بلاده إجراء مفاوضات مع روسيا من أجل الاستغناء عن ترسانات الأسلحة النووية التي تراكمت منذ فترة الحرب الباردة.

واعلن اوباما انه سيصر على تصديق مجلس الشيوخ الامريكي على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية. كما اقترح أوباما عقد مؤتمر دولي بشأن ضمان أمن المواد النووية في العالم بأكمله عام 2016.

من جانبه أعرب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف عن اعتقاده بأنه يجب على روسيا والولايات المتحدة إيجاد "حل مقبول لملف الدرع الصاروخية" قبل البدء في مناقشة تقليص الترسانة النووية للبلدين.

وقال المسؤول الروسي في حديث لمجلة الحياة الدولية "ميجدودنارودنايا جيزن" قال: "قبل البدء في مناقشة ما إذا كان يجب علينا مواصلة تقليص الترسانة النووية، يلزم إيجاد حل مقبول لملف الدرع الصاروخية"، مؤكدا ضرورة إحراز روسيا والولايات المتحدة التقدم في مجال تنفيذ معاهدة تقليص الأسلحة الاستراتيجية الهجومية الحالية التي وقعت عام 2010.

وأضاف: "لم نقطع حتى نصف الطريق في هذا الاتجاه". وأكد أهمية ملف عسكرة الفضاء بالنسبة للعلاقات الروسية الأمريكية في مجال الأمن الاستراتيجي وقال: "لدينا مسائل هامة نريد مناقشتها مع الأمريكيين في ضوء تنفيذ واشنطن ما يسمى بـ"عقيدة الضربة الصاعقة الشاملة" التي تعتمد على استخدام أسلحة استراتيجية غير نووية. كما يوجد عدم توازن في مجال الأسلحة التقليدية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین