رمز الخبر: ۶۴۹۷
تأريخ النشر: ۳۰ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۱:۵۴
كشفت مصادر دبلوماسية أوروبية رفيعة المستوى أن الولايات المتحدة لم تعد تؤيد ائتلاف المعارضة السورية كما كان الحال فى السابق، مع احتمال دعم الإدارة الأميركية لمجلس عسكرى انتقالي بديل عن الائتلاف فيما لو لم يتجاوب الائتلاف مع الشروط الأميركية.
شبکة بولتن الأخباریة: كشفت مصادر دبلوماسية أوروبية رفيعة المستوى أن الولايات المتحدة لم تعد تؤيد ائتلاف المعارضة السورية كما كان الحال فى السابق، مع احتمال دعم الإدارة الأميركية لمجلس عسكرى انتقالي بديل عن الائتلاف فيما لو لم يتجاوب الائتلاف مع الشروط الأميركية.

وأوضحت المصادر في بروكسل، والتي طلبت عدم ذكر اسمها، أن الولايات المتحدة تنتـظر من ائتلاف المعارضة اختيار هيئة رئاسية له بشكل عاجل وكذلك تحديد الوفد المفاوض فيما لو تم إقرار عقد مؤتمر جنيف2، على أن يشارك في هذا الوفد عسكريون من "الجيش الحر"، ولا مانع من مشاركة هيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي فيما لو وافقت على وجود قياديين من "الجيش الحر" ضمن الوفد المفاوض، مع استبعادها قبول الهيئة بذلك.

وأشارت إلى أن فشل الائتلاف في التوافق على هيئة قيادية جديدة وتشكيل وفد مفاوض فيما لو تم تحديد موعد للمؤتمر الدولي الذي اتفقت عليه الولايات المتحدة وروسيا، سيجعل الولايات المتحدة تدعم فكرة هيكل ثالث بديل لـ"المجلس الوطني" و"الائتلاف الوطني"، تكون فيه حصة لـ"الجيش الحر" والعسكريين نحو 50% من المقاعد، وسيكون عمليا بمثابة مجلس حرب وهو الذى سيقود المرحلة الانتقالية بما فيها من عمل عسكري ومفاوضات وتوزيع للسلطة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین