رمز الخبر: ۶۴۹
تأريخ النشر: ۰۷ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۲
بروجردي:
اعلن رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي ان الرئيس السوري اعلن ترحيبه بجهود طهران لحل الازمة السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي ان الرئيس السوري اعلن ترحيبه بجهود طهران لحل الازمة السورية.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن علاء الدين بروجردي عقد مساء الاحد، في ختام زيارته الى سوريا، مؤتمرا صحفيا في مقر السفارة الايرانية بدمشق، اجاب فيه على مختلف اسئلة المراسلين والصحافيين.

واشار بروجردي الى استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية اللازم لتهيئة الارضية للتفاوض بين الحكومة السورية والجماعات المعارضة، وقال: ان بشار الاسد خلال اللقاء، اعلن عن ثقته بإيران، ورحب بأي جهد تبذله طهران من اجل حل مشكلات سوريا.

ولفت الى ان على الدول الداعمة للجماعات المسلحة ان تغير من سلوكها بشكل جاد، واضاف: في حال حصول هذا التغيير، فإن بشار الاسد ايضا لديه الاستعداد التام لإجراء الحوار، الا ان هذا الامر يتطلب انهاء دعم المسلحين وممارسة الضغط عليهم لإنهاء العنف وسفك الدماء في سوريا.

واكد على ان طهران تعارض اي تدخل عسكري في الشؤون الداخلية لسوريا، وقال: لا يوجد اتفاق بهذا الشأن على مستوى مجلس الامن ومنظمة الامم المتحدة، وبهذا الخصوص فإن روسيا والصين ابرزتا بشكل عملي عدم وجود الاتفاق من خلال استخدامهما لحق النقض.

ولفت الى ان دمشق مدينة تسري في الحياة بلا مشكلة، منتقدا محاولة بعض وسائل الاعلام لتصوير هذه المدينة بأنها مضطربة تسودها الاشتباكات.

واشار علاء الدين بروجردي الى اقتراح الرئيس المصري، محمد مرسي، بعقد  اجتماع رباعي بمشاركة الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا والسعودية ومصر بشأن سوريا، وقال: مشروع طهران لحل الازمة السورية، والمنبثق من اجتماع طهران بمشاركة 30 دولة، يدعو الى تفعيل مجموعة الدول الملتزمة بالحل السياسي للازمة السورية، وتشكيل مجموعة الاتصال الدولية، وتمهيد الاوضاع لإجراء الحوار بين الحكومة والمعارضين، وكذلك إقرار وقف لإطلاق النار من اجل التهيئة للمضي قدما بسائر الاعمال.

وتطرق الى مساعي طهران لعقد مؤتمر بمشاركة رؤساء برلمانات الدول المستقلة الملتزمة بالحل السياسي لمشكلات سوريا، ورأى ان هذه الجهود تشكل ضرورة ماسة لحل الازمة في هذا البلد.

وعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخرجية في مجلس الشورى الاسلامي، استضافة طهران لقمة حركة عدم الانحياز، بأنها فرصة جيدة للتوصل الى حل للازمة السورية، منتقدا تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي، واضاف: ان سوريا في الخط الامامي لجبهة المقاومة ضد الكيان الصهيوني ومن المنطق ان تعارض الجمهورية الاسلامية الايرانية اي مشروع خبيث يستهدف ضرب محور المقاومة التي تعد سوريا ضلع هام فيه.

وتعليقا على التهديدات الصهيونية ضد ايران، شدد بروجردي على ان هذا الكيان لا يتجرأ على تنفيذ تهديداته، واذا ارتكب مثل هذه الحماقة، فإنه يعلم ماذا سيحصل؟ مضيفا ان الامريكيين حاولوا منع الجمهورية الاسلامية الايرانية من التوصل الى التقنية النووية السلمية، وفي هذا المجال حرضوا حلفاءهم الاوروبيين، الا انهم لم يصلوا الى نتيجة، اضافة الى ان واشنطن اصيبت اليوم بالعجز في الاوساط السياسية امام الجمهورية الاسلامية الايرانية.
الكلمات الرئيسة: الاسد

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین