رمز الخبر: ۶۴۸۲
تأريخ النشر: ۲۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۵۵
أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاثنين تراجعا كبيرا لشعبية الرئيس باراك أوباما لدى الأميركيين خلال الشهر الأخير، لتصل إلى 45 في المئة، وهي أضعف نسبة تأييد يحصل عليها خلال فترة عام ونصف.
شبکة بولتن الأخباریة: أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاثنين تراجعا كبيرا لشعبية الرئيس باراك أوباما لدى الأميركيين خلال الشهر الأخير، لتصل إلى 45 في المئة، وهي أضعف نسبة تأييد يحصل عليها خلال فترة عام ونصف.

وكان آخر استطلاع للرأي في مايو/أيار الماضي قد أظهر أن 53 في المئة من الأميركيين يؤيدون سياسات الرئيس أوباما.

ويتزامن هذا الاستطلاع الذي اعدته شبكة CNN في وقت تدافع فيه إدارة أوباما، عن نفسها بشأن جملة من القضايا من بينها استهداف هيئة الضرائب الأميركية مجموعات محافظة، والكشف عن برامج سرية للتصنت على الهاتف وجمع بيانات الإنترنت من قبل وكالة الأمن القومي.

وقال رئيس الاستطلاعات في CNN كيتنغ هولاند إن انخفاض الدعم لأوباما يعود إلى تراجع التأييد للرئيس بين من تقر أعمارهم عن 30 عاما والذين كانوا، إضافة الى الأميركيين السود، الأكثر ولاء للرئيس الديمقراطي.

وأضاف هولاند أنه من الواضح أن التسريبات بشأن برامج جهاز الأمن القومي للمراقبة قد أضر كثيرا بشعبية أوباما.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین