رمز الخبر: ۶۴۸۱
تأريخ النشر: ۲۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۵۴
أقر الرئيسان الأمريكي باراك اوباما، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، باختلاف وجهات النظر حول كيفية التعامل مع الحرب الأهلية في سوريا، إلا أنهما أكدا التزامهما بإيجاد مخرج من الأزمة الدموية السورية الدائرة منذ أكثر من عامين.
شبکة بولتن الأخباریة: أقر الرئيسان الأمريكي باراك اوباما، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، باختلاف وجهات النظر حول كيفية التعامل مع الحرب الأهلية في سوريا، إلا أنهما أكدا التزامهما بإيجاد مخرج من الأزمة الدموية السورية الدائرة منذ أكثر من عامين.

وقال بوتين بعد لقائه بأوباما في قمة مجموعة الثماني بأيرلندا الشمالية: "في بعض الامور تختلف مواقفنا، ولكننا متحدون في السعي إلى وقف العنف وحل المشكلة بالطرق السلمية بما في ذلك عبر المفاوضات."

وأضاف بوتين الذي بدا متجهما وكان مطرقا برأسه أغلب الوقت وهو واقف بجوار أوباما "اتفقنا على دفع عملية محادثات السلام وتشجيع الطرفين على الجلوس إلى مائدة المفاوضات وتنظيم المحادثات في جنيف".

وفي وقت سابق قال الرئيس الامريكي باراك اوباما في اجتماع متوتر مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين انهما مختلفان حول الحرب في سوريا، لكن يشتركان في الاهتمام بانهاء العنف وضمان عدم استخدام الاسلحة الكيماوية.

واضاف اوباما للصحفيين الاثنين أثناء اجتماع في قمة الثماني في ايرلندا الشمالية انه وبوتين طلبا من معاونيهما العمل لعقد مؤتمر في جنيف للسلام في سوريا.

وقال انه ونظيره الروسي عبرا عن تفاؤل حذر بشأن القدرة على المضي قدما في حوار مع ايران بعد فوز الدكتور حسن روحاني بالرئاسة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین