رمز الخبر: ۶۴۷۲
تأريخ النشر: ۲۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۳۲
فجر انتحاري نفسه صباح الثلاثاء قرب منزل مسؤول سياسي افغاني هام في كابول، في اليوم الذي يستعد فيه الحلف الاطلسي لنقل المسؤوليات الامنية في كامل انحاء البلاد الى القوات الافغانية.
شبکة بولتن الأخباریة: فجر انتحاري نفسه صباح الثلاثاء قرب منزل مسؤول سياسي افغاني هام في كابول، في اليوم الذي يستعد فيه الحلف الاطلسي لنقل المسؤوليات الامنية في كامل انحاء البلاد الى القوات الافغانية.

وقال المسؤول في الشرطة طالبا عدم كشف اسمه ان "الانفجار وقع قرب منزل محمد محقق" العضو النافذ في البرلمان الافغاني مضيفا "كانت عملية انتحارية" بدون اي تفاصيل اخرى.

واوضح مقرب من البرلماني ان "الهجوم كان يستهدف محمد محقق الذي نجا منه سالما" مشيرا الى انه "وقع امام مكاتب اللجنة الافغانية لحقوق الانسان".

ولم ترد اي حصيلة في الوقت الحاضر لكن مصورا في وكالة فرانس برس توجه الى الموقع افاد عن سقوط ضحايا.

ووقع الهجوم في وقت يستعد الحلف الاطلسي الذي يحتل افغانستان منذ عام 2001، لاتمام عملية نقل المسؤوليات الامنية رسميا الى القوات الافغانية في جميع انحاء افغانستان.

ومن المقرر ان ينسحب القسم الاكبر من قوات الحلف الاطلسي البالغ عديدها حوالى 100 الف عسكري من افغانستان بحلول نهاية 2014.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین