رمز الخبر: ۶۴۶۹
تأريخ النشر: ۲۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۲۷
قيادي بحزب الدستور المصري:
أكد جورج إسحاق القيادي بحزب الدستور وعضو جبهة الإنقاذ الوطني المصرية أن قرار الرئيس محمد مرسي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا هو إستمرار لحالة التبعية للنظام الأميركي الذي قرر مؤخرا دعم المجموعات المسلحة في سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد جورج إسحاق القيادي بحزب الدستور وعضو جبهة الإنقاذ الوطني المصرية أن قرار الرئيس محمد مرسي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا هو إستمرار لحالة التبعية للنظام الأميركي الذي قرر مؤخرا دعم المجموعات المسلحة في سوريا.

وتساءل إسحاق في تصريح خاص لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة لماذا لم يتحدث الرئيس المصري عن الأزمة السورية بهذه الطريقة خلال العام الماضي لحكمه أو خلال الأزمة في سوريا، إلا أنه لم يستطع أن يقول مثل هذا الكلام ويقرر تلك القرارت إلا بعد أن أخذ الضوء الأخضر.

ولم يشر اسحاق الى ان مرسي أخذ الضوء الاخضر من ايه جهة او دولة.

وكان مرسي قد اعلن السبت 16 يونيو قطع العلاقات "تماما" مع سوريا، ودعا لعقد قمة طارئة حول الازمة السورية.

وقال مرسي في كلمة ألقاها 16 يونيو، أمام آلاف الحاضرين في مؤتمر "لنصرة سوريا" بالصالة المغطاة بملعب القاهرة، إن مصر "قررت قطع العلاقات تماما مع النظام الحالي في سوريا، وإغلاق سفارة النظام الحالي في مصر، وسحب القائم بالأعمال المصري" في دمشق؛ الامر الذي قوبل باستياء في داخل وخارج مصر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین