رمز الخبر: ۶۴۶۴
تأريخ النشر: ۲۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۵۲
معارض سعودي:
دعا الناشط السياسي السعودي، فؤاد إبراهيم، إلى حملة شعبية ووطنية عربية لمنع حرب جديدة يتم التحضير لها من قبل آل سعود، مؤكدا أن "سمسار الحروب بندر بن سلطان يقود المنطقة إلى الهاوية".
شبکة بولتن الأخباریة: دعا الناشط السياسي السعودي، فؤاد إبراهيم، إلى حملة شعبية ووطنية عربية لمنع حرب جديدة يتم التحضير لها من قبل آل سعود، مؤكدا أن "سمسار الحروب بندر بن سلطان يقود المنطقة إلى الهاوية".

وقال إبراهيم في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس: "لا يتوهم أحد ان تحرّك آل سعود ودعاة الفتنة خليجياً وعربياً هو لأجل عين السوريين وديمقراطيتهم وكرامتهم، بل باسمهم يراد استعمارهم"، مشيراً إلى أن هناك خطة "يتم التحضير لها باسم الشعب السوري وبتخطيط أميركي سعودي إسرائيلي تهدف الى استعمار جديد".

وأكدت معلومات تناقلتها وسائل إعلام غربية عن قيام السعودية بتزويد المسلحين في سوريا بالأسلحة الثقيلة بالإضافة إلى تحريض بعض رجال الدين في المملكة الشباب بالذهاب إلى سوريا والإنضمام إلى المسلحين للحرب الدائرة على سوريا.

وشدد الناشط السعودي على أن "آل سعود يبعثون كل الروابط البدائية الغرائزية في سياق تجييش الشارع لحرب في سوريا ما يستوجب حضور المثقفين والعقلاء حتى لا تصادر إرادتهم"، مضيفاً "نكون قد أودعنا عقولنا الثلاجة حين نصدق بأن أزلام آل سعود من صحافيين ودعاة ومتزلفين ومزوّرين يريدون الديمقراطية في سوريا أو أمن السوريين".

وتساءل فؤاد إبراهيم عن العلاقة بين "إسرائيل" وآل سعود في مشروع الجهاد في سوريا، قائلاً "هل محض صدفة ان تكون إسرائيل صديقاً لآل سعود في مشروع الجهاد في سوريا بما يذكر بتخطيطهما لاختراق الجيش السوري لإسقاط النظام بعد خليج 2".

وختم الباحث والناشط السعودي قائلاً "ليس من محض الصدفة ان يكون مشروع الجهاد بأطرافه الأميركية الأوروبية السعودية الذي كان في أفغانستان يتكرر مجددا في سوريا وما القاعدة سوى أداة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین