رمز الخبر: ۶۴۵۷
تأريخ النشر: ۲۷ خرداد ۱۳۹۲ - ۲۰:۳۱
مسؤول امني:
اعلن مصدر امني مطلع بانه تم اعتقال عدد من العناصر المخلة باقتصاد البلد والتي تعمل على تهريب العملة الصعبة الى الخارج، مشيرا الى وجود خيوط لضلوع جهاز استخبارات اوروبي في تهريب العملة الصعبة من البلد من أجل ضرب الاقتصاد الوطني.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن مصدر امني مطلع بانه تم اعتقال عدد من العناصر المخلة باقتصاد البلد والتي تعمل على تهريب العملة الصعبة الى الخارج، مشيرا الى وجود خيوط لضلوع جهاز استخبارات اوروبي في تهريب العملة الصعبة من البلد من أجل ضرب الاقتصاد الوطني.

وقال هذا المصدر الامني المطلع في تصريح ادلى به لوكالة انباء "فارس"، ان هذه المجموعة التي كانت على علاقة بالسجين الهارب اردشير امير ارجمند وعلي رضا ب. (احد ذوي السوابق) كانت ضمن نشاطها في اطار تيار الفتنة (الذي يعمل لزعزعة استقرار البلاد) تعمل على تهريب العملة الصعبة على نطاق واسع بحيث قامت بتاسيس العديد من الشركات التجارية والاستثمارية للتغطية على انشطة غسيل الاموال وضرب الاقتصاد الوطني بالتزامن والتنسيق مع تشديد الحظر الاقتصادي المفروض من قبل القوى الاستكبارية ضد ايران.

واضاف هذا المصدر الامني، ان احد الاسباب التي تضفي اهمية مضاعفة على هذا الملف قيد البت، هو مشاهدة خيوط لضلوع جهاز استخبارات اوروبي في نقل كميات العملة الصعبة هذه من ايران الى الخارج وكذلك منح السفارة الفرنسية في طهران تاشيرات دخول على الفور لعناصر هذه المجموعة.

جدير ذكره ان اردشير امير ارجمند هو مستشار كبير لاحد قادة الفتنة (احداث الانتخابات الرئاسية السابقة في ايران عام 2009)، والذي فر الى الخارج بمساعدة من منظمة "خلق" الارهابية.

كما ان شقيقه يعتبر من الكوادر الرئيسية لزمرة "خلق" الارهابية في فرنسا والذي يلعب دور الرابط بين الزمرة وجهاز الامن الداخلي الفرنسي "دي اس تي" وهو العامل الرابط ايضا بين اردشير امير ارجمند وهذا الجهاز الامني او زمرة "خلق" الارهابية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین