رمز الخبر: ۶۴۱۷
تأريخ النشر: ۲۶ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۲۹
قائد الثورة الاسلامية:
إثر تسطير الشعب الايراني لملحمة سياسية تاريخية في الانتخابات الرئاسية الحادية عشرة، اصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بيانا اعرب فيه عن شكره وتقديره للشعب الايراني لمشاركته الحماسية في الانتخابات.
شبکة بولتن الأخباریة: إثر تسطير الشعب الايراني لملحمة سياسية تاريخية في الانتخابات الرئاسية الحادية عشرة، اصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بيانا اعرب فيه عن شكره وتقديره للشعب الايراني لمشاركته الحماسية في الانتخابات.

وأشار قائد الثورة الاسلامية في بيانه الى المشاركة المكثفة والباهرة للايرانيين المؤمنين الغيارى في المضمار السياسي للانتخابات، واصفا هذه المشاركة الواسعة بأنها تثبت تنامي الوعي السياسي والتمسك الصادق بحاكمية الشعب الديني، وانها مبطلة لسحر واباطيل الاعداء والحساد، مؤكدا ان الفوز الحقيقي في الانتخابات هو من نصيب الشعب الايراني العظيم، والذي استطاع بفضل الله ان يتخذ خطوة راسخة، مستعرضا نشاطه وعزمه وقلوبه المفعمة بالايمان والامل.

ووصف آية الله الخامنئي الانتخابات التي جرت يوم امس الجمعة، بانها اختبار باهر آخر، أثبت فيه الشعب الايراني عزمه الراسخ امام انظار الاصدقاء والاعداء، وقال مخاطبا الشعب، ان ملحمة مشاركتكم استعرضت الاواصر الراسخة بين ايران والايرانيين مع النظام الاسلامي، امام انظار جميع المغرضين الذين حاولوا من خلال مئات الاحابيل السياسية والاقتصادية والامنية فصم عرى هذه الثقة وهذه الاواصر المقدسة.

وأكد قائد الثورة الاسلامية انه يسجد لله شكرا على هذه النعمة العظيمة، ويهنئ الشعب الايراني والرئيس المنتخب حجة الاسلام الشيخ حسن روحاني، مقدما بعض النصائح للرئيس الجديد ليضعها نصب عينيه خلال ادارته لدفة البلاد خلال السنوات الاربع القادمة:

ولفت سماحة القائد الى انه مع انتهاء عملية الاقتراع، يجب ان يحل التعاون محل التنافس الذي بلغ ذروته يوم الجمعة لدى صناديق الاقتراع، داعيا انصار جميع المرشحين الى ضبط النفس سواء الابتهاج او الاستياء خارج الاطار الاعتيادي، وان لا يدعوا المغرضين يستغلوا مشاعر الشعب للمساس بالوحدة الوطنية وأمن البلاد.

كما أكد سماحته ان الرئيس المنتخب، هو رئيس لجميع الشعب، وان على الجميع ان يبذلوا عونهم للرئيس وزملائه في الحكومة من اجل تحقيق المبادئ السامية التي يتمسك بها الجميع والكل مسؤولون لتحقيقها، مضيفا انه حان وقت العمل والاداء بعد اسابيع من الاقوال والوعود، وان امام الرئيس المنتخب فرصة حتى موعد توليه المسؤولية رسميا، ليستفيد منها اقصى الاستفادة، وان يبادر بالاعمال التي يتطلبها البدء بتولي المسؤولية الخطيرة لرئاسة الجمهورية.

وأعرب قائد الثورة الاسلامية عن شكره لجميع المرشحين، وقال انه بدون تنافسهم ومشاركتهم لم تكن ملحمة الانتخابات لتتحقق، كما اعرب عن تقديره لجميع الشخصيات التي بذلت الجهود في هذا الميدان، وساهمت في خلق هذه الملحمة السياسية العظيمة. وقدم سماحته ايضا الشكر الى جميع افراد الشعب الايراني الذين خلقوا هذه الملحمة السياسية الخالدة، وخاصة المراجع العظام والعلماء الاعلام والنخب الجامعية والسياسية والثقافية التي ساهمت في الترغيب والحث على المشاركة في الانتخابات، وكذلك المعنيين في اجراء الانتخابات وقوى الامن التي وفرت اعلى مستويات الامن خلال العملية الانتخابية في جميع انحاء البلاد.

وأعرب سماحة القائد عن شكره ايضا لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون والعاملين فيها، معتبرا ان خلق الحماسة الانتخابية مدين لجهودهم وابتكاراتهم، حيث ساهموا في عرض افكار ومبادي واهداف مرشحي الرئاسة بشكل صادق، وعرضوا امام العالم كيفية تداول السلطة بشكل واضح ومناسب.

وفي الختام تقدم سماحة قائد الثورة الاسلامية، بالشكر والابتهال الى الباري تعالى على نعمه العظيمة، وحيى ذكرى الامام الخميني الراحل (رض) والشهداء والمضحين، سائلا الله ان يجعل مستقبلا افضل فاضل للبلاد والشعب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین