رمز الخبر: ۶۴۰
تأريخ النشر: ۰۶ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۹
مضاوي الرشيد:
قالت الأكاديمية السعودية المعارضة مضاوي الرشيد المقيمة في لندن إن "الخلايا الوهمية التي يكتشفها النظام السعودي وسيلة بائسة لإيهام المجتمع أنه مسيطر على الأوضاع، وهذه استراتيجية الأنظمة البائدة."
شبکة بولتن الأخباریة: قالت الأكاديمية السعودية المعارضة مضاوي الرشيد المقيمة في لندن إن "الخلايا الوهمية التي يكتشفها النظام السعودي وسيلة بائسة لإيهام المجتمع أنه مسيطر على الأوضاع، وهذه استراتيجية الأنظمة البائدة."

وأضافت الرشيد في معرض تعليقها على خبر القبض على (خلية إرهابية) الذي أعلنته السلطات السعودية: "كلما زاد الضغط على النظام السعودي سلمياً كلما لجأ إلى الكذب حتى (تقتنعون) أن البلاد مستهدفة أمنياً و هو الوحيد الذي يستهدف المجتمع السلمي."

وأكدت الرشيد من خلال تغريداتها في حسابها على (تويتر): "النظام السعودي هو الذي يرهب النساء و الرجال بالاعتقالات و الاستدعاءات إلى اقسام المباحث، فمن هو الإرهابي شعب لم يطلق رصاصة أم نظام صائل؟"

وسخرت قائلة: "الخلية الإرهابية أصبحت طبخة مبتذلة من مكوناتها أجانب وأموال واتصالات مع جهة خارجية."

وقالت: "عندما لا يجد النظام السعودي إرهابيا واحداً نجده يستنجد بمخرجي أفلام الرعب لإنتاج الإرهاب الوهمي والهدف تخويف المجتمع لتركيعه."

وشددت على أن "الخلية الإرهابية الأولى تجدونها في مباني وزارة الداخلية ذلك الصرح العتيد لقمع المجتمع وزرع الرعب في قلوب الأطفال في الليلة الظلماء."

واعتبرت الرشيد أن النظام السعودي يحكم بالخوف في مجتمع يعتقد أن أي تغيير سياسي يقوض الأمن، مؤکدة ان "الخوف يركع أكبر الشنبات وأطول اللحى."

وقالت: "يريدنا النظام أن نعتقد أن شعبنا مصاب بهبل فطري يأتيه الغريب فيلعب بعقله لينخرط في أعمال الإرهاب" وطالبت الرشيد النظام السعودي بـ"استبدال المخرج السينمائي."

ولم تستبعد الرشيد أن يقوم النظام السعودي بعمل تفجيرات، قائلة: "يحتاج النظام إلى خلايا إرهابية وهمية كلما ضيق عليه الحراك السلمي، فلا أستبعد إن فجر النظام ليثبت أنه مستهدف، أسلوب استعمله المستعمر في الجزائر وأسلوب استعملته وزارة المخلوع مبارك وفضحته الثورة المصرية."


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین