رمز الخبر: ۶۳۹۲
تأريخ النشر: ۲۵ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۲۲
تلقى الرئيس المصري محمد مرسي اتصالاً هاتفياً مساء الجمعة من امين عام الأمم المتحدة "بان كى مون" وذلك في إطار الاهتمام المشترك بين الاخير والقيادة المصرية تجاه عدد من الموضوعات الإقليمية وعلى رأسها الأزمة السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: تلقى الرئيس المصري محمد مرسي اتصالاً هاتفياً مساء الجمعة من امين عام الأمم المتحدة "بان كى مون" وذلك في إطار الاهتمام المشترك بين الاخير والقيادة المصرية تجاه عدد من الموضوعات الإقليمية وعلى رأسها الأزمة السورية.

وتناول الجانبان خلال الاتصال مناقشة التطورات الأخيرة المتعلقة بالعلاقات المصرية الإثيوبية، وأثنى السكرتير العام للامم المتحدة على جهود القيادة المصرية في عملية التحول الديمقراطي وكذلك تحركاتها على الساحة الإقليمية.

كما تناول الرئيس المصري الأوضاع في سوريا مشدداً على مسؤولية المجتمع الدولي في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف نزيف الدم السوري، مع التأكيد على الثوابت المصرية المتعلقة بوحدة الأراضي السورية وبدء عملية سياسة تضمن انتقالاً منظماً للسلطة متسقا مع المبادرة المصرية الأخيرة على هامش القمة الإسلامية في القاهرة والتي تدعو إلى مفاوضات موسعة مع التزام الأطراف بوقف إطلاق النار وبنتائج المفاوضات.

كما أكد مرسي على دعم مصر لكل الجهود الرامية لانعقاد مؤتمر "جنيف2" في أقرب فرصة، مشيرا إلى أن مصر ستطرح مبادرتها على مائدة المفاوضات في مؤتمر جنيف2.

ومن جانبه، أشاد "بان كي مون" بجهود مصر ومبادراتها لحل الأزمة السورية في إطار سياسي، مؤكداً أن الأمم المتحدة تسعى من جانبها للاضطلاع بمسئولياتها والتنسيق مع كافة الأطراف لإنهاء هذه الأزمة وإنجاح مؤتمر جنيف2.

كما أكد السكرتير العام على أهمية وجود مصر في مفاوضات جنيف2 لدورها الفاعل في حل الأزمة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین