رمز الخبر: ۶۳۸۹
تأريخ النشر: ۲۵ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۱۸
مساعد وزير الخارجية:
صرح مساعد وزير الخارجية الايراني رامين مهمانبرست بان القوى الغربية عاجزة عن ادراك خصائص الشعب الايراني ولا تريد القبول بان هذا الشعب يقف صامدا في الدفاع عن استقلاله امام اطماعها.
شبکة بولتن الأخباریة: صرح مساعد وزير الخارجية الايراني رامين مهمانبرست بان القوى الغربية عاجزة عن ادراك خصائص الشعب الايراني ولا تريد القبول بان هذا الشعب يقف صامدا في الدفاع عن استقلاله امام اطماعها.

وقال مهمانبرست في تصريح له مساء الجمعة، لقد تصوروا بان الشعب الايراني سيتخلى عن مواقفه في ظل الضغوط الاقتصادية ولكن عليهم ان يعلموا بان لغة القوة والتهديد تؤدي الى نتيجة عكسية وينبغي التحدث بلغة المنطق مع الشعب الايراني.

واشار مهمانبرست الى الهجمة الاعلامية المحمومة ضد الشعب الايراني خاصة خلال الاعوام الاربعة الماضية وبعد الانتخابات الرئاسية الماضية (عام 2009) ومواقف المسؤولين الغربيين ضد ايران وقال، لقد تصوروا بانه مع فرض الضغوط على الشعب الايراني وبروز المشاكل الاقتصادية ستنخفض مشاركة الشعب في هذه الدورة من الانتخابات ويتخلى عن مواقفه.

واوضح بانهم عبأوا جميع امكانياتهم للحيلولة دون حضور الشعب في الساحة وان لا تتبلور هذه الملحمة ولفت الى تسمية العام الجاري بعام الملحمة السياسية والملحمة الاقتصادية من قبل قائد الثورة الاسلامية واضاف، انه وفي ظل الحضور القوي في الساحات الخارجية ستتوفر الارضية لازالة الحظر والسياسات غير المقبولة وسنشهد النمو الاقتصادي.

واعرب مهمانبرست عن امله بان تؤدي المشاركة الواسعة في الانتخابات الى حضور قوي في ساحات السياسة الخارجية، واضاف، ان الدول التي تحظى بالاقتدار هي القادرة اليوم على الدفاع عن حقوقها.

واشار الى سلوكيات الغرب خاصة اميركا المتناقضة في استخدام عبارات مثل الديمقراطية في مسار تحقيق مآربهم السياسية وقال، انهم في الحقيقة لا يسعون من اجل الديمقراطية، فالمسؤولون الغربيون والاميركيون يعرفون بان افضل اشكال الديمقراطية سائدة في ايران لكنهم يخشون من ان تتحول دولتنا القوية المبنية على اساس الدعم الشعبي الى انموذج في المنطقة.

ولفت مهمانبرست الى الحملة الاعلامية والحرب الناعمة والنفسية الغربية على اعتاب الانتخابات الرئاسية في ايران وقال، ان هذه الاجراءات كانت تتابع بهدف تيئيس الشعب من المشاركة في الانتخابات الا ان شعبنا شعب واع وحقق مشاركة واسعة عند صناديق الاقتراع لانه يريد دولة متطورة في ذروة الفخر والعزة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین