رمز الخبر: ۶۳۸۵
تأريخ النشر: ۲۵ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۱:۱۳
حذر قائد قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان الجمعة من ان ما اسماها "المكاسب" التي حققتها قواته خلال 12 عاما من القتال يمكن أن تنهار في حال قلصت الدول المانحة دعمها بعد انسحاب هذه القوات بحلول نهاية العام المقبل.
شبکة بولتن الأخباریة: حذر قائد قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان الجمعة من ان ما اسماها "المكاسب" التي حققتها قواته خلال 12 عاما من القتال يمكن أن تنهار في حال قلصت الدول المانحة دعمها بعد انسحاب هذه القوات بحلول نهاية العام المقبل.

وتم التعهد بتقديم مساعدات عسكرية ومدنية بمليارات الدولارات لافغانستان بعد انتهاء المهام القتالية لقوات الاطلسي في هذا البلد، الا ان الكثيرين من الافغان يخشون ان يتم التخلي عنهم من جانب المجتمع الدولي.

واشار الجنرال الاميركي جوزف دانفورد الى وجود حاجة لمزيد من الاستثمارات لتحويل الجيش والشرطة الافغانيين الى قوة مقاتلة متطورة قادرة على حماية شعبها والحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها منذ الاطاحة بنظام طالبان في العام 2001.

وقال دانفورد لمجموعة من المراسلين الاجانب ان "المكاسب التي حققناها حتى اليوم لن تدوم من دون الالتزام الدولي المستمر"، مشيرا الى "اننا لم نصل بعد الى المرحلة التي نحتاج الى بلوغها".

واضاف ان "حضورا دوليا دائما في المجالات السياسية والامنية والتنموية ضروري لترسيخ التقدم الذي تحقق في الاعوام الاخيرة".

وتابع "هل الجهد المبذول حتى الان مستدام؟ اجيب لا حتى وضع الاجراءات والمؤسسات الضرورية لدعم جيش وطني حديث".

وتعكس تصريحات دانفورد توجه افغانستان الى حال من عدم الاستقرار بعد الانسحاب المقرر لجنود الاطلسي البالغ عددهم 100 الف بحلول نهاية العام المقبل ومع انتهاء حكم الرئيس حميد كرزاي بعد الانتخابات الرئاسية لعام 2014 والتي من المتوقع ان تشهد انقسامات حادة.

وحذر الجنرال من انه "اذا لم ينظر الى هذه الانتخابات باعتبارها منفتحة وحرة وعادلة فان الناس لن يكونوا راضين وقد يؤدي ذلك الى اعمال عنف".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین