رمز الخبر: ۶۳۶۹
تأريخ النشر: ۲۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۵
السفير العراقي السابق لدى قطر:
أكد سفير العراق السابق لدى قطر "جواد الهنداوي" ان الاخيرة تنفذ سياسات الغرب و"اسرائيل" في المنطقة، موضحا ان العلاقات بين العراق وقطر بعد سقوط النظام السابق عام 2003 تميزت باستقرارها على الناحية السلبية، وان الحكومة القطرية رافضة للنظام السياسي في العراق ولاتؤيد العملية السياسية لاسباب طائفية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد سفير العراق السابق لدى قطر "جواد الهنداوي" ان الاخيرة تنفذ سياسات الغرب و"اسرائيل" في المنطقة، موضحا ان العلاقات بين العراق وقطر بعد سقوط النظام السابق عام 2003 تميزت باستقرارها على الناحية السلبية، وان الحكومة القطرية رافضة للنظام السياسي في العراق ولاتؤيد العملية السياسية لاسباب طائفية.

وقال الهنداوي في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس "ان الحكومة القطرية رافضة للعملية السياسية في العراق لأسباب طائفية وسياسية فضلا عن اعتبار النظام في العراق واستقراره يتنافى مع الإستراتيجية المرسومة للمنطقة من قبل اطراف معادية، لم يسمها، مضيفا ان الحكومة العراقية الان بيد الشيعة وهذه الطائفة مدعومة من جهة معينة حسب رؤية قطر، موضحا ان العلاقات العراقية القطرية بقيت منذ تشكيل الحكومة العراقية وحتى الان غير متطورة وبقيت في حالة ركود".

وتابع ان "السفارة العراقية في قطر خلال السنوات الاربع الماضية سعت جاهدة الى تحسين العلاقات ونقل الصورة الحقيقية للعملية السياسية بانها غير طائفية ومبنية على اسس ديمقراطية والحكومة هي نتاج لانتخابات شعبية".

واكد ان "قطر تنفذ سياسات الغرب و"اسرائيل" وكافة القوى التي تختلف مع التوجهات الدينية والاستراتيجية للمنطقة العربية"، واردف الهنداوي قائلا من الممكن ان تغير قطر سياستها تجاه العراق في حال مجيئ حكومة جديدة مشابهة لسياسة وأجندات وعقائد قطر الاخوانية ( الاخوان المسلمين) .

من جهته قال سفير العراق لدى المملكة الاردنية هادي عباس، ان العلاقات بين البلدين وثيقة وقديمة وتستند الى مصالح مشتركة.

واكد عباس لمراسل وكالة أنباء فارس ان ماجرى من احداث يوم السادس عشر من ايار كان سحابة صيف لا تؤثر على طبيعة العلاقات حيث ان حجم السفارة وعملها ونشاطها اثار البعثيين الموجودين في الاردن ما دفعهم الى اثارة الشغب داخل قاعة النادي الثقافي الملكي الذي احتضن حفلا سنويا لاحياء ذكرى المقابر الجماعية التي ارتكبها الطاغية ابان فترة حكمه للعراق .

واوضح ان "العراق ليس بحاجة الى استعداء اكثر مما يواجه وانما بحاجة الى تعزيز علاقاته بدول الجوار، مضيفا ان العراق يسعى الى توثيق علاقاته مع الاردن لاسيما بعد رفع معدل التبادل التجاري بعد زيارة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي للاردن في نهاية العام الماضي " .

واشار الى "وجود مشاريع اقتصادية استراتيجية كبيرة بين البلدين منها انبوب النفط البصرة _ العقبة اضافة الى مشروع آخر مستقبلي يتمثل بخط السكك الحديدية" .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین