رمز الخبر: ۶۳۶۸
تأريخ النشر: ۲۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۰
كوبلر:
أكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر ان ايران ساهمت بترسيخ الأمن في العراق وسوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر ان ايران ساهمت بترسيخ الأمن في العراق وسوريا.

وإلتقى كوبلر، الاثنين السفير الإيراني في بغداد حسن دانائي فر، وبحث معه الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق والمنطقة، وتداعيات الأزمة السورية.

وقال كوبلر في هذا اللقاء إن الجمهورية الاسلامية الإیرانیة ساهمت بشكل كبير في ترسيخ السلام والحفاظ على الأمن والاستقرار في العراق وسوريا، وكانت كما تعودنا ان نراها داعمة للسلام في المنطقة.

واضاف كوبلر في بيان اوردته وكالة السفير نيوز الاثنين: أن ايران كانت وما تزال تدعم العملية السياسية في العراق وتساهم بتقوية النظام الديمقراطي في ظل الحكومة العراقية المنتخبة، وكان لها دور مهم في ابعاد تأثيرات الأزمة السورية عن الساحة العراقية، اما فيما يخص الشأن السوري، فقد دعمت ايران الحرب التي تخوضها الحكومة السورية ضد المجاميع الارهابية التي تقتل المدنيين، وكان الانتصار الذي حققه الجيش السوري في معركة قصير بداية النهاية لموجة العنف التي اجتاحت سوريا منذ عامين.

من جهته أشاد السفير الايراني في هذا اللقاء بدور كوبلر في حماية الديمقراطية في العراق طيلة مدة عمله مبعوثا أمميا ورئيسا ليونامي في العراق، وقال إن العراق دولة فتية وبحاجة الى تواجد بعثة يونامي فيها لحماية النظام الديمقراطي الجديد، ونحن نتابع اخبار بعثتكم ونشاطاتكم وعملكم المستمر في خدمة العراقيين.

وسلم السفير الإيراني مبعوث الأمم المتحدة مارتن كوبلر هدية تذكارية بمناسبة قرب انتهاء مهامه في العراق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :