رمز الخبر: ۶۳۵۲
تأريخ النشر: ۲۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۱:۳۲
تحليل الازمة التركية من قبل حجة الاسلام والمسلمين ميرباقري؛
ان الازمة التركية الان سببها هو الصدام مع الثورة الاسلامية و المشروع المقاوم في المنطقة الذي ادى في نهاية الامر الى فضح هذا المخطط و جعله واضحا امام الناس و ذلك دفع الناس الى الثورة ضد الحكومة هناك .
شبکة بولتن الأخباریة _رئيس اكاديمية العلوم الاسلامية: ان الازمة التركية الان سببها هو الصدام مع الثورة الاسلامية و المشروع المقاوم في المنطقة الذي ادى في نهاية الامر الى فضح هذا المخطط و جعله واضحا امام الناس و ذلك دفع الناس الى الثورة ضد الحكومة هناك .

سماحة حجة الاسلام و المسلمين السيد مهدي ميرباقري، مدير اكاديمية العلوم الاسلامية، قال في لقاء اجري معه مع مراسل اخبار هذه الوكالة ان الاخير اشار في تصريح له عن اهمية اللقاءات التي تجرى للمرشحين الذين يسعون الى التعريف عن برامجهم الانتخابية، ان هذه المرحلة هي مرحلة عابرة و ان البعض يظن ان التضحية بالكرامة الوطنية في قبال الخنوع لامريكا مقابل توفير المعيشة هي الاساسن وان لم يتحق ق هذا سول لن يتحقق الرفاه للشعب ولن يتمكن من العيش كما هو مطلوب .

و قد اضاف سماحته ان الاحداث الجارية في تركيا تبين ان الجمهورية الاسلامية اكبر من ان تتعامل معها بنفاق كما يعتقد البعض، حيث اننا نحلل هذا الموضوع على انه كان لقاء اردوغن مع رئيس الوزراء الاسرائيلي هو لانشاء جبهة جديدة لمنع ظهور تيار اسلامي او الوقوف بوجهه لكن الايام بينت ان هذه المساعي كلها باءت بالفشل حيث ان الامر لم يجري كما كان مخطط له من قبل الولايات المتحدة التي وعدت الناس بالحرية و الكرامة بواسطة تهيئة كل وسائل الراحة، لكن ما جدث يبين ان الامر ليس كما يريده هؤلاء ، لأن الثورة الاسلامية لا زالت تاخذ اهتماما كبيرا من واقع الناس و من الصعب اخمادها او السيطرة عليها، و هذا يبين ان ان النظرية الاسلامية في الحكم تصارع النظرية الرأس مالية التي تتبعها امريكا في الحكم الان .

و قد اضاف سماحة حجة الاسلام و المسلمين مير باقري ان الازمة التركية الان سببها تغذية الناس بالفكر الرأسمالي الليبرالي و ماربة الفكر الثوري الاسلامي والثورة الاسلامية والمشروع المقاوم في المنطقة الذي ادى في نهاية الامر الى فضح هذا المخطط و جعله واضحا امام الناس و ذلك دفع الناس الى الثورة ضد الحكومة هناك .
 
و قد اضاف سماحته قائلا : ان العمل بالنظام الرأسمالي في تركيا تسبب بان تتفجر الثورة الاسلامية في هذا البلد و ان الغرب لم و لن يفهم في يوم من الايام الثورة الاسلامية ، و قد اضاف انه لم يكن يتصور في يوم من الايام بان تصل هذه الثورة الى تركيا .

و قد اضاف سماحته قائلا : ان الثورة الاسلامية في ايران و من خلال محاولات عديدة للغرب لم يتمكن من السيطرة عليه او محوه من خلال سنوات عديدة لا بالرأسمالية و الليبرالية ولا عن طريق عملاءه مثل بني صدر و لا حزب مشاركت في عهد الاصلاحيين .
 
وقد اضاف قائلا : ان كانت الليبرالية و الرأسمالية هي الحل فما كان يجب علينا ان نشهد ثورة هناك، و على الاشخاص الذين ينادون بالاسلام على الطريقة اليابانية او الطريقة التركية عليهم ان يعلموا بان الاسلام قد اجتاز اليابان و تركيا . فان تركيا في نهاية الامر هي نتيجة النظام و ارؤية الغربية في الحكم، و ان كانت تركيا يوما ما قامت بارسال سفينة مرمرة الى غزة لكنها في نهاية الامر وقفت الى جانب اسرائيل و امريكا ضد المشروع المقاوم و هذا ما سبب الثورة في هذا البلد .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین