رمز الخبر: ۶۳۵۱
تأريخ النشر: ۲۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۱:۱۶
اهمية سفر رئيس الوزراء العراقي الى اربيل
ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بسفره الى اربيل يريد ان يؤكد ان اربيل و كردستان العراق هو جزء لا يتجزء من البلاد و ان عقد جلسة مجلس الوزراء العراقي هناك يءكد على هذا الأمر .
شبکة بولتن الأخباریة: وصل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى اربيل في اقليم كردستان العراق يوم الاحد المنصرم على رأس وفد حكومي كبير حيث استبله رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البرزاني .
 
وقد اورد مراسلنا ان الاخير عقد جلة مجلس الوزراء مع كامل اعضاء الحكومة في الاقليم و ان هذه الزيارة سوف يتم فيها التأكيد على الاهتمام الاكثر باقليم كردستان .

فقد صرح نوري المالكي في وقت سابق في لقاء مع قناة العراقية الرسمية انه سوف يزور الاقليم ليس بناء على دعوة موجهة بل انه سوف يزورها على اساس انها محافظة من محافظات العراق فقط .
 
و زيارة رئيس الوزراء الى اقليم كردستان هي رسالة الى العراقيين و بعض الدول المجاورة التي تسعى الى التدخل في الشؤون الداخلية للعراق .
 
ان نوري المالكي يؤكد بزيارته هذه ان اقليم كردستان العراق جزء لا يتجزء من العراق و ان الحكومة العراقية تلزم نفسها تجاه كردستان العراق و ان عقد الاجتماع الحكومي هناك يؤكد على هذه المسألة . و ان بعض العراقيين في الاونة الاخيرة و بالتزامن مع تصريحات جو بايدن المنادية بتقسيم العراق و الذي دعا فيها الى تقسيم العراق الى ثلاث اجزاء سنية و شيعية و كردية .
 
و في الحقيقة هذا الامر رد قاطع على المساعي هذه و من جانب اخر يؤكد التنسيق والمتابعة بين حكومة الاقليم والحكومة المركزية في مسعاهم الى تقديم افضل الخدمات الى سكان الاقيلم هناك . جيث ان في الفترة الاخيرة شهدت الحكومة العراقية بقيادة رئيس وزراء العراق حملة شرسة اتهم فيها المالكي بأنه هو سبب كل المشاكل االتي وقعت بين الحكومة و الاقليم وان هذه الزيارة ايضا تؤكد بأن العراق واحد موحد وليس كما صوره البعض بأنه مهدد بالتقسيم .
 
وحسب ما ورد من اخبار ان نوري المالي يعتزم اعلان مدينة حلبجة محافظة عراقية جديدة تجليلا لشهداء هذه المدينة التي تعرضت الى هجوم كيميائي من قبل النظام العراقي البائد. حيث ان المالكي يعتزم عقد جلسة مجلس الوزراء في هذه المدينة و الاعلا عن هذا الامر وهو قد دافع و جلل مقام الشهداء الذين سقطوا في هذه المدينة .

حيث ان سكان مدينة حلبجة سيتمكنون من تقديم طلبتاهم بصورة مباشرة الى الحكومة المركزية و كذلك سيتمكنون من الحصول على ميزانية خاصة بهم و سيؤثر هذا الامر بصورة ايجابية على الاوضاع العامة لهذه المدينة .
 
وان زيارة المالكي الى اربيل سوف تؤدي الى ان تأخذ الاتفاقية السباعية بين المركز و الاقليم سهولة اكبر في التنفيذ . وكما يعتقد النحلون ان هذه الزيارة سوف لن تكون كافية في حل جميع المشاكل بين المركز والاقليم لكنها سوف تؤدي بالنهاية الى ثبيت قوة وسيطرة الدولة العراقية في جميع اراضي العراق اضافة الى نها رسالة قوية الى كل المنادين بالطائفية والتقسيم .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین