رمز الخبر: ۶۳۲۰
تأريخ النشر: ۱۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۱۷
لدى استقباله المشاركين في مسابقات طهران للقرآن الكريم..
شدد قائد الثورة الاسلامية في ايران، آية الله السيد علي الخامنئي، على ان كل حنجرة تدعو المسلمين اليوم الى‌ الوحدة، هي حنجرة الهية، ‌وكل صوت يؤلب المسلمين والمذاهب الاسلامية على بعضهم البعض إنما هو صوت الشيطان.
شبکة بولتن الأخباریة: شدد قائد الثورة الاسلامية في ايران، آية الله السيد علي الخامنئي، على ان كل حنجرة تدعو المسلمين اليوم الى‌ الوحدة، هي حنجرة الهية، ‌وكل صوت يؤلب المسلمين والمذاهب الاسلامية على بعضهم البعض إنما هو صوت الشيطان.

واعتبر سماحة اية‌ الله الخامنئي، لدى ‌استقباله صباح اليوم السبت، المشاركين في الدورة الـ30 من مسابقات القرآن الكريم التي اقيمت خلال الايام الاخيرة الماضية في العاصمة طهران، الوحده والتكاتف بين المسلمين بانهما من اهم تعاليم القرآن للمسلمين واضاف إن "احد اوامر القرآن الكريم الى المسلمين، الوحدة حول حبل الله وعدم التفرق"، مؤكداً ان الاساليب الاستعمارية تسعى‌ من أجل بث الخلافات بين الامة الاسلامية وتشديد العصبيات المذهبية بينها.

وأشار سماحته الى انخداع بعض الحكومات والانظمة الاسلامية، ولعبهما في ملعب العدو، واصفاً الوحدة والاتفاق بين المسلمين بأنها فريضة فورية.

وأعتبر السيد الخامنئي القتل واراقة الدماء، والارهاب الاعمى والجرائم المرتبطة بهذه الظاهرة، وتوفير الفرص للكيان الاسرائيلي الغاصب، بأنها من نتاج بث الخلافات والفرقة في الامة الاسلامية، وأضاف إن "اليوم هو يوم اختبار للمسلمين والحكومات الاسلامية وينبغي على الشعوب الاسلامية ان تكون على يقظة تامة".

ولفت قائد الثورة الاسلامية في ايران،‌ الى موجة الاسلاموفوبيا (التخويف من الاسلام) والتي اطلقها الغرب ضد العالم الاسلامي، مؤكداً أن العدو الغربي يشهر السيف اليوم بوجه المسلمين، ولذلك يتعيّن على الامة الاسلامية ان تعزز عوامل اقتدارها وقدراتها الداخلية"، ‌مشدداً على ان الوحدة والتضامن بين الامة الاسلامية وتركيزها على المشتركات، من أهم هذه العوامل.

ونوّه اية الله الخامنئي الى ان العالم الاسلامي بات اليوم اكثر عطشاً للحقائق والمعارف القرآنية، مضيفاً انه "خلافاً للماضي عندما كانت النخب بالعالم الاسلامي تنادي بشعارات اشتراكية وشيوعية بغية ايصال صوت الحرية، اليوم ومن الشرق الى غرب العالم الاسلامي، اذا يريد احد ان ينادي بشعار العدالة والاستقلال والحرية والعزة، بات ينادي بشعارات قرآنية".

ووصف سماحته الندوات ومسابقات القرآن الكريم بأنها اداة للتقرب اكثر فأكثر الى حقيقة وروح القرآن الكريم، واكد ان تعلّم المعارف القرآنية يمهّد الطريق لوصول المسلمين الى الصحة والامن والعزة والنظم في حياتهم في ظل تعاليم القرآن الكريم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین