رمز الخبر: ۶۳۱۸
تأريخ النشر: ۱۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۱۴
ندد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، السيد عباس عراقجي، بقرار البرلمان الكندي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية الاربعاء الماضي، معتبراً اياه بانه مضحك ومنبثق عن اغراض سياسية لحكومة اوتاوا.
شبکة بولتن الأخباریة: ندد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، السيد عباس عراقجي، بقرار البرلمان الكندي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية الاربعاء الماضي، معتبراً اياه بانه مضحك ومنبثق عن اغراض سياسية لحكومة اوتاوا.

وأكد عراقجي ان اجراء البرلمان الكندي الاخير، منبثق عن اغراض سياسية لحكومة هذا البلد التي تعاني عدم المشروعية بسبب تزويرها في الانتخابات الاخيرة، مستغربا من قرار البرلمان الكندي ضد طهران، لان البرلمانات في جميع الدول، تهتم بالشؤون الداخلية، والقضايا الخارجية المرتبطة بالمصالح الوطنية.

ولفت مساعد وزير الخارجية الايراني الى تأييد المحكمة العليا الكندية حصول تزوير في الانتخابات البرلمانية الاخيرة في اوتاوا، علاوه الى قضية ابادة السكان الاصليين في كندا والتي تعتبر انتهاكاً اساسياً لحقوق هذه الاقلية، وابقاءها مفتوحة دون البت فيها، مشدداً على ان الرأي العام بكندا يتوقع متابعة هذه القضايا بجدية من قبل برلمان بلاده.

وأكد عراقجي ان مصادقة نواب البرلمان الكندي على لائحة ضد ايران، تثبت جهل مثيري هذه القضية بالنسبة الى الحقائق في الجمهورية الاسلامية الايرانية، معرباً عن امله في ان يتحرك البرلمان الكندي فوراً للوقوف على‌ مصير المئات من السكان الاصليين خاصة النساء والفتيات المفقودات خلال الاعوام الاخيرة في كندا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین