رمز الخبر: ۶۲۹۵
تأريخ النشر: ۱۶ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۲۴
هنأ وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي سوريا حكومة وشعبا بتطهير مدينة القصير من الجماعات المسلحة.
شبکة بولتن الأخباریة: هنأ وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي سوريا حكومة وشعبا بتطهير مدينة القصير من الجماعات المسلحة.

وخلال اتصال هاتفي مع نظيره السوري وليد المعلم، اكد صالحي انّ جلوس الدولة والمعارضة على طاولة الحوار هو الحلّ الوحيد لإنهاء الازمة.

واعرب وزير الخارجية الايراني عن امله في ان يسهم اغلاق الطريق امام تهريب السلاح في وقف الاشتباكات ونزيف الدماء.

بدوره اكّد المعلم انّ سوريا حكومة وشعبا مصممان على توطيد السلام والامن.

وكان الجيش السوري قد نجح امس الاربعاء في تحرير مدينة القصير بالكامل والقضاء على الارهابيين فيها فيما بادر الى إزالة الالغام من الاحياء الشمالية.

هذا فيما اعترفت الجماعات المسلحة في بيان لها بهزيمتها في مدينة القصير السورية، قائلة إنها انسحبت منها ليلا بعد مقتل المئات وجرح الالاف.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین