رمز الخبر: ۶۲۹۳
تأريخ النشر: ۱۶ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۲۰
أعلن رئيس حكومة منطقة كردستان نيجيرفان بارزاني عن ترحيبه بالزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى المنطقة .
أعلن رئيس حكومة منطقة كردستان نيجيرفان بارزاني عن ترحيبه بالزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى المنطقة .

وقال بارزاني في تصريح نشره الموقع الرسمي لحكومة اقليم كردستان اننا "نرحب بإسمنا وحكومة منطقة كردستان بزيارة دولة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى اربيل وعقد جلسة لمجلس الوزراء وكذلك لإجراء مباحثات سياسية بين الطرفين".

واضاف بارزاني "نتمنى أن تكون هذه المبادرة مثمرة وبداية جيدة لحل القضايا العالقة وتمتين أواصر العلاقات ".

وكان المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي قد صرح الثلاثاء الماضي ان مجلس الوزراء سيعقد جلسته المقبلة في مدينة اربيل يوم الاحد القادم.

وقال الموسوي ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيرأس اجتماعا مشتركا لمجلسي وزراء الحكومة وحكومة منطقة كردستان لمناقشة بعض المواضيع ذات الاهتمام المشترك والمدرجة على جدول اعمال الجلسة التي ستحدد لاحقاً ".

واضاف الموسوي " ان المالكي سيلتقي رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني وبعض الشخصيات السياسية خلال زيارته للمنطقة".

واشار الموسوي الى أن عقد جلسة مجلس الوزراء في أربيل، تأتي ضمن البرنامج الذي كان قد وضعه المالكي، بعقد جلسات مجلس الوزراء في المحافظات، وأن أربيل واحدة من الأماكن التي كان من المقرر عقد الجلسة فيها.

وشدد الموسوي على أن لزيارة نيجيرفان بارزاني الأخيرة الى بغداد وتوجيهه الدعوة للمالكي لزيارة أربيل، دورا في ترتيب زيارة المالكي المرتقبة.

وكان وفد من منطقة كردستان برئاسة رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني قد زار بغداد يوم الاثنين 29 ابريل/نيسان الماضي حيث إلتقى بقيادة التحالف الوطني وبرئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، وبعدد من الأطراف السياسية العراقية، وذلك لبحث الأزمة بين أربيل وبغداد وسبل حل الخلافات بينهما.

وكان مجلس الوزراء عقد جلسته الأولى خارج بغداد في شباط 2012 في البصرة، ثم عقد جلسة ثانية في كركوك، وعددا من الجلسات في محافظات أخرى.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین