رمز الخبر: ۶۲۸۹
تأريخ النشر: ۱۶ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۸
إتهم مجلس محافظة كربلاء أمس الأربعاء، تنظيم القاعدة وحزب البعث المنحل بالوقوف وراء مقتل 14 شخصاً في قضاء النخيب بينهم أربعة من أبناء المحافظة، فيما طالب بضم طريق القضاء الصحراوي أمنياً لعمليات الفرات الأوسط.
شبکة بولتن الأخباریة: إتهم مجلس محافظة كربلاء أمس الأربعاء، تنظيم القاعدة وحزب البعث المنحل بالوقوف وراء مقتل 14 شخصاً في قضاء النخيب بينهم أربعة من أبناء المحافظة، فيما طالب بضم طريق القضاء الصحراوي أمنياً لعمليات الفرات الأوسط.

وقال نائب رئيس المجلس نصيف الخطابي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجموعة مسلحة من تنظيم القاعدة وبقايا حزب البعث المنحل نصبوا اليوم (امس الاربعاء)، سيطرة وهمية في منطقة نائية على الطريق الذي يربط كربلاء بمنطقة النخيب، وقاموا بخطف وقتل 14 شخصا بينهم 4 من أهالي كربلاء، وعشرة من عناصر حماية الحدود".

وأضاف الخطابي: أن "هؤلاء المسلحين كانوا يرتدون زياً رسمياً، الأمر الذي مكنهم من تنفيذ جريمتهم بسهولة"، مطالباً بـ"إخضاع الطريق الصحراوي في القضاء الذي شهد عدة عمليات قتل طالت مدنيين وعسكريين وحجاجاً في الفترة الماضية، إلى قيادة عمليات الفرات الأوسط لحمايته".

وتابع الخطابي: أن "هذا الطريق أصبح عامل رعب لسالكيه"، مشدداً على ضرورة "وضع حد لهذه المشكلة".

وكان مصدر في شرطة محافظة الانبار أفاد، في وقت سابق يوم أمس الأربعاء، بأن مسلحين مجهولين أعدموا 14 شخصاً رمياً بالرصاص، غالبيتهم عناصر أمن بكمين نصب لهم بقضاء النخيب شرقي الأنبار.

يذكر أن طريق النخيب شهد في (12 أيلول 2011)، اختطاف حافلة يقدر عدد ركابها بأكثر من 30 شخصاً بينهم 22 رجلاً، فضلاً عن عدد من النساء والأطفال على يد مجموعة مسلحة في منطقة الوادي القذر، 70 كم جنوب قضاء النخيب، الذي يبعد 400 كم جنوب غرب الرمادي، وعثرت قوة أمنية بعدها على جثث 22 منهم قتلوا رمياً بالرصاص، غالبيتهم من مدينة كربلاء، واثنان منهم من مدينة الفلوجة في الأنبار.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین