رمز الخبر: ۶۲۸۰
تأريخ النشر: ۱۳ خرداد ۱۳۹۲ - ۲۰:۵۰
في بيان بمناسبة ذكرى رحيل الامام الخميني (رض) وانتفاضة 15 خرداد
أصدر حرس الثورة الاسلامية بيانا بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (رض) وانتفاضة 15 خرداد، أكد فيه ان التمسك بمبادئ الامام الخميني (رض) رمز بقاء الثورة وديمومتها.
شبکة بولتن الأخباریة: أصدر حرس الثورة الاسلامية بيانا بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (رض) وانتفاضة 15 خرداد، أكد فيه ان التمسك بمبادئ الامام الخميني (رض) رمز بقاء الثورة وديمومتها.

وجاء في البيان الصادر بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة والعشرين لرحيل الامام الخميني (رض)، ان تشكيل الجبهة العالمية للمقاومة والصمود ضد نظام السلطة والاستكبار، وتبلور العمق الاستراتيجي للجمهورية الاسلامية الايرانية في الساحة الخلفية لأدعياء ادارة العالم (في امريكا اللاتينية)، رهن بأفكار الامام الخميني (رض) ومبادئه السامية ونشر خطاب الثورة الاسلامية وولاية الفقيه في ارجاء العالم.

واضاف البيان، ان التفكير العميق والدراسة الدقيقة لمسار التطورات العالمية خلال العقود الاخيرة، وخاصة على صعيد الصحوة الاسلامية وتكوين الحركة المناهضة للرأسمالية والاحتجاج على سياسات نظام السلطة والاستكبار واستراتيجياته، تبين هذه الحقيقة بأن تنبؤات وتكهنات سماحة الامام الراحل (رض) عن مستقبل العالم تتحقق بالتدريج، وان الهلع والمخاوف في توجهات قادة البيت الابيض وحلفائهم الاوروبيين والصهاينة، تؤكد هذه الحقيقة المؤكدة.

وشدد البيان على ان تحقيق مبادئ الثورة الاسلامية والامام الراحل (رض) وقائد الثورة بشكل تام، يتطلب التمسك بالوحدة والالتفاف حول مور ولاية الفقيه، مضيفا ان الشعب الايراني ومن خلال تمسكه بالوصايا الخالدة للامام الراحل (رض) باعتبارها خارطنة الطريق ووثيقة استراتيجية ومبدئية للثورة الاسلامية، يعتبر ولاية الفقيه بأنها رمز بقاء وديمومة هذه النهضة الالهية والعامل الرئيسي لإحباط مؤامرات ودسائس جبهة اعداء الثورة والنظام، ويرى ان رسالته الخالدة تتمثل في صيانة هذا المبدأ بوعي وبصيرة وشجاعة.

واردف البيان، ان استمرار الثورة الاسلامية بقوة وعظمة ونهج الامام الراحل والشهداء الكرام، بقيادة خلفه الصالح، ولي الفقيه، السيد علي الخامنئي، والعزم الراسخ لدى الشعب الايراني في هذا المسار، ادى الى تسطير تطورات مذهلة على الصعيدين الاقليمي والعالمي، بحيث ان ازدياد الكراهية لامريكا وعزلة الكيان الصهيوني وحماته في العالمين الغربي والعربي، يبشر بإزدهار قطب قوة الاسلام وفتح مواضع استراتيجية في العالم على يد جبهة المسلمين والمستضعفين في الالفية الثالثة.

ودعا البيان مختلف شرائح الشعب الايراني الى المشاركة في احياء الذكرى الخمسين لباكورة النهضة الاسلامية (انتفاضة 15 خرداد) التي صادفت في الخامس من حزيران/يونيو 1963، والاحتفاء بالذكرى الرابعة والعشرين لرحيل الامام الخميني (رض) وتجديد العهد بمبادئ مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية وتجديد البيعة للولي الفقيه سماحة الامام الخامنئي، معلنا الاستعداد الشامل للمشاركة القصوى في الانتخابات الرئاسية والمجالس البلدية لخلق ملحمة خالدة وتاريخية في 14 حزيران/يونيو.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین