رمز الخبر: ۶۲۷
تأريخ النشر: ۰۵ شهريور ۱۳۹۱ - ۲۰:۰۳
قال وليد شلتاغ نائب رئيس وفد الخبراء العراقي لقمة طهران، ان محاربة الارهاب يجب ان تكون شيئا متفقا عليه مسبقا بين جميع الدول من خلال تجفيف منابع الارهاب وعدم دعم الدول للارهاب والمنظمات الارهابية.
طهران ( العالم ) – 26-8-2012- قال وليد شلتاغ نائب رئيس وفد الخبراء العراقي لقمة طهران، ان محاربة الارهاب يجب ان تكون شيئا متفقا عليه مسبقا بين جميع الدول من خلال تجفيف منابع الارهاب وعدم دعم الدول للارهاب والمنظمات الارهابية.

واشاد شلتاغ في تصريح ادلى به مساء الاحد لقناة العالم الاخبارية بدعم حركة عدم الانحياز للعراق  وقال ان دعم الحركة التي تضم اكثر من 120 بلدا في العالم لبلاده يعطي زخما كبيرا للسير في العملية الديمقراطية التي يشهدها العراق بشكل هادئ وجيد وفقا لدستوره وعلى اساس احترام الالتزامات والقوانين الدولية وحقوق الانسان .

واضاف : ان العراق عانى من الارهاب وحارب هذه الظاهرة نيابة عن جميع دول العالم واستطاع ان ينتصر ويدحره ويسير قدما في تشكيل حكومته المنتخبة وبرلمانه المنتخب ومؤسسات الدولة مؤكدا انه لو لا الدعم الدولي للعراق لما استطاع ان يحارب الارهاب .

وصرح شلتاغ ان محاربة الارهاب يجب ان تكون شيئا متفقا عليه مسبقا بين جميع الدول من خلال تجفيف منابع الارهاب وعدم دعم الدول للارهاب والمنظمات الارهابية داعيا دول الجوار الى عدم التدخل في شؤون العراق الداخلية وعدم تصدير الارهاب له والذي يريد ان يعرقل العملية الديمقراطية في هذا البلد .

وحول مشاركة الرئيس العراقي جلال طالباني في قمة حركة عدم الانحياز قال شلتاغ ان السيد جلال طالباني في دورة نقاهة بعد اجراء عملية جراحية له وكانت لديه رغبة شديدة في المشاركة باعمال القمة ولكن نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي سيشارك في القمة على راس وفد رفيع مؤكدا ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري سيصل غدا الاثنين الى طهران للمشاركة في الاجتماع الوزاري للحركة .
الكلمات الرئيسة: وليد شلتاغ ، قمة طهران

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین