رمز الخبر: ۶۲۶۱
تأريخ النشر: ۱۳ خرداد ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۱
في بيان بمناسبة ذكرى رحيل الامام الخميني (رض) وانتفاضة 15 خرداد..
أصدر مجلس صيانة الدستور بيانا على اعتاب الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (رض) وانتفاضة 15 خرداد، اعلن فيه ان مبادئ الامام الخميني (رض) تتخذ يوما بعد آخر صبغة حقيقية، واليوم يصل نداء الحق من مختلف انحاء العالم.
شبکة بولتن الأخباریة: أصدر مجلس صيانة الدستور بيانا على اعتاب الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (رض) وانتفاضة 15 خرداد، اعلن فيه ان مبادئ الامام الخميني (رض) تتخذ يوما بعد آخر صبغة حقيقية، واليوم يصل نداء الحق من مختلف انحاء العالم.

وقال مجلس صيانة الدستور في بيانه، انه على اعتاب حلول 5 حزيران/يونيو (الذكرى السنوية الخمسين لانتفاضة 15 خرداد) والذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (رض)، نشهد اكثر مما مضى ان شهرة الثورة الاسلامية العظيمة قد اطبقت الآفاق في العالم، وان المبادئ السامية لمفجر الثورة الاسلامية قد اخترقت الحدود الجغرافية وتغلغلت الى اعماق قلوب سائر الاحرار في العالم، وأخذت تعطي ثمارها اليانعة.

واضاف البيان، ان دماء الثلثة المؤمنة التي غلت في عام 1963 بقيادة الامام الخميني (رض) ذلك القائد المحنك الحكيم، وخلفت ملحمة تاريخية خالدة، اخذت تجري في عروق المطالبين بالعدالة في العالم، وفي كل يوم يتصاعد الامل بوقوع غضب شامل ضد مستكبري العالم.

وتابع البيان، وإذ نجدد هذا العام، العزاء في الذكرى الرابعة والعشرين لرحيل مفجر الثورة الاسلامية في الرابع من حزيران/يونيو، تتخذ مبادئ ذلك الامام الحكيم يوما بعد آخر صبغة حقيقية، ويصل نداء الحق ليس فقط من ايران الاسلامية، بل من اقصى نقاط العالم، من اوروبا وافريقيا وامريكا.

وقدم اعضاء مجلس صيانة الدستور التعازي بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (رض)، مجددين البيعة مع قائد الثورة الاسلامية، سماحة آية الله السيد علي الخامنئي، مؤكدين تمسكهم الى جانب الشعب الايراني، بمبادئ الامام الخميني (رض) وشهداء الثورة الاسلامية، معربين عن املهم بانتصار جميع المظلومين والمستضعفين في العالم وخلاصهم من الطغاة وخاصة الشعب البحريني. كما دعوا افراد الشعب الايراني الى المشاركة الحماسية الواسعة في الانتخابات الرئاسية الحادية عشرة المقررة في 14 يونيو/حزيران لتسطير ملحمة خالدة مصحوبة مع انتخاب الاصلح لإدارة البلاد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین