رمز الخبر: ۶۲۵۵
تأريخ النشر: ۱۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۰:۰۵
استهدفت الجهات المختصة في سوريا خلية مؤلفة من 3 أشخاص "بريطاني وأمريكية، والثالث مجهول، كانوا يقومون بمهمة استطلاع للكشف عن مواقع عسكرية في إدلب ليتم استهدافها، ما أدى لمقتلهم على الفور.
شبکة بولتن الأخباریة: استهدفت الجهات المختصة في سوريا خلية مؤلفة من 3 أشخاص "بريطاني وأمريكية، والثالث مجهول، كانوا يقومون بمهمة استطلاع للكشف عن مواقع عسكرية في إدلب ليتم استهدافها، ما أدى لمقتلهم على الفور.

ونقل مراسل وكالة انباء فارس أن الجهات المختصة نصبت كميناً لثلاث مسلحين بينهم امرأة من جنسيات غير سورية كانوا يستقلون سيارة من دون نمرة بالقرب من حاجز "الكونسروة" غرب مدينة إدلب على موازاة طريق "إدلب حارم".

ونقل مراسلنا أنه عثر في حوزتهم على جهاز كمبيوتر وبندقيتين روسيتين ومخططات لمواقع عسكرية في محافظة إدلب، وأكد مراسلنا أن المسلحين الثلاثة كانوا في مهمة للاستطلاع عن مواقع عسكرية بغية استهدافها لاحقاً، هذا وقد قتل العناصر الثلاثة في هذا الكمين.

وعلم مراسلنا أن المسلحين هم نيكول لين مانشفيلد من مواليد ولاية ميشيجان الأميركية ، والثاني هو علي المناصيفي بريطاني الجنسية من مواليد لندن 1990، والثالث لا يحمل وثائق.

إلى ذلك استهدفت مجموعة مسلحة حاجزاً عسكرياً بالقرب من حاجز "الإسكان العسكري" على طريق "إدلب سرمين" ما أدى لإصابة عدد من عناصر الجيش.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین