رمز الخبر: ۶۲۴۶
تأريخ النشر: ۰۹ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۲
مكين في سوريا يبحث عن نموذج ليبي
قام السناتور الامريكي جون مكين بزيارة مفاجئة الى بعض مناطق الاشتباك في سوريا، حيث يفتح هذا الموضوع الباب في تدخل مكين في ليبيا الذي ادّى الى تدخل عسكري امريكي مباشر هناك، لكن ما تجدر الاشارة اليه ان الامريكيين في سوريا لا يجدون ترحيبا كما هو الامر في ليبيا .
شبکة بولتن الأخباریة: محمد جواد موسوي زاده_المجموعة الدولية: ذكرت وسائل الاعلام الامريكية في وقت سابق ان السيناتور الامريكي جون ماكين قام بويارة مفاجئة الى الاراضي السورية التي تشهد قتالا شرسا بين قوات الجيش العربي السوري و المسلحين الذين يعلنون معارضتهم المسلحة للنظام السوري، حيث ذكرت ان الاخير التقى ببعض قيادات الجماعات المسلحة هناك، يذكر ان برايان روجرز المتحدث باسم هذا السيناتور الذي يبلغ من العمر 77 عاما اكد هذه الزيارة و لكنه لم يدلي بأي تصريح او معلومات اكثر حول هذه الزيارة،و من الجدير بالذكر ان الكونغرس الامريكي قد ايد في الاسبوع المنصرم القرار القاضي بتزويد المعارضة المسلحة في سوريا بالسلاح .

و كما اورد مراسلنا، وقد صرح سالم ادريس وهو قائد ما يعرف بمجلس الشورى العسكري للجيش الحر في سوريا و الذي التقى ب جون ماكين انه تم بحث عة امور من بينها منطقة حظر الطيران و ارسال اسلحة ثقيلة الى المسلحين و توجيه ضربات جوية الى الدولة في سوريا، من شانها تغيير موازنة القوى في سوريا حيث صرح ادريس ايضا اننا في المرحلة الحالية نحتاج الى الدعم الامريكي .



يذكر ان ماكين قام بالاجتماع بعدد من قادة المسلحين في تركيا و سوريا و ان دخوله للاراضي السورية لم يستغرق الاساعات معدودة .

ان المعركة اليوم في سوريا اخذت شكلا اخر و ذلك بعد تورط عدة دول في المأزق الي وضعت فيه بواسطة قطر و تركيا و السعودية و امريكا حيث في الجهة الاخرى يقف مع النظام السوري حزب الله و ايران و روسيا الذين يمنعون سقوط النظام و الحرب في سوريا تأخذ شيئا فشيئا ابعادا اكبر و تتسع لتأخذ ابعادا اكبر مما هي عليه الان .

و هذه الحرب بالتحديد هي فرصة ذهبية للولايات المتحدة لأن تكسب فيها فرصة ذهبية تعلن فيها اعلان انتصارا استراتيجي على ايران و حلفائها لتغير موازين القوى في المنطقة، و في هذا الصدد صرح جون مكين في الاردن ان سقوط النظام في سوريا يمكن ان يكون اقوى ضربا تمنى بها ايران منذ 25 عاما، حيث ان سقوط النظام في سوريا سيمهد الى نظام تابع للولايات المتحدة و سيكون هذا الامر الممهد الرئيس للعمل على ازالة حزب الله و بالتالي اسداء اكبر خدمة لاسرائيل في المنطقة .و اكد مكين ان الهجوم العسكري على دمشق هو الحل الرئيس لاضعاف النظام السوري و قد اكذت الضربات الجوية الاسرائيلية ذلك .

فمن بداية الازمة حتى اليوم كنا نشهد ان كثيرا من المسؤولين الاجانب كانوا يؤكدون على سقوط النظام السوري خلال مدة قصيرة لكن اليوم تغيرت المعادلة بالكامل، حيث استطاعت المقاومة تحقيق الكثير من الانتصارات المشهودة في سوريا .

و دولة اوباما كانت لا تسعى من البداية الى ان تتدخل في هذه الازمة بصورة مباشرة ، اذ ان الامريكن تعبوا من ادارة مناطق الحروب و النزاعات و خال تدخلهم سوف لن يجدوا دعما شعبيا كما يتوقعون ذلك لأنفسهم، و في الاساس فإن الامريكيين لا يحظون بمحبوبية في سوريا اساسا، و لا يتوقع ان تطأ يوما اقدام الجنود الامريكيين الاراضي السورية، حيث سعى اوباما ان يحارب بالوكالة عبر قطر  السعودية في سوريا و ان لا يقحم الامؤيكان بصورة مباشرة في هذه الحرب، و هو يفضل ان يكون الدور الامريكي دور خفي و مخابراتي .

و لكن مع انتصار الجيش السوري في القصير و ادلب و ريف دمشق يعتقد ان اوباما سيرغم على تغيير استراتيجيته بضغوط الكونغرس الامريكي و يغير طريقة تعامله مع الازمة السورية كما تم ذلك في ليبيا، و هذا النوع من التدخل غير محبذ عند اوباما و الحزب الديمقراطي الامريكي الذي ينتمي اليه اوباما، و لكن سفر جون ماكبن الاخير الى سوريا يحكي عن قرب تدخل امريكي عسكري على غرار ليبيا في سوريا .

فإن عدم جدوى الحرب بالوكالة الذي تتعبه ادارة اوباما بادارة السعودية و قطر سوف يوقد الادارة الامريكية الى تغيير استراتيجي في خططها و تدخلها في سوريا على غرار ما حدث في ليبيا، و يجدر بالذكر ان جون مكين قام بفعل مشابه كهذا في ليبيا قبل التدخل الغربي فيه و الذي ادى في نهاية الامر الى سقوط القذافي بالصورة التي ظهر عليها للعالم . حيث دخل من تركيا الى سوريا بصورة مفاجئة و غادرها بسرعة .



و من جانب اخر بعد موافقة الكونغرس الامريكي على مقترح تزويد المعارضة السورية بالسلاح استقبل الارهابيون نكين استقبالا حارا عند دخوله بصورة غير شرعية الى الاراضي السورية .

و حسب و شبکة بولتن الأخباریة: ان امريكا في الوقت الحاضر تقوم بتنظيم و ارسال الاسلحة الى الارهبيين في سوريا و تزودهم بالملومات الاستخباراتية المهمة في هذا الشأن ، اذا ان هذا الامر لم يجدي حتى الان نفعا كبيرا من بدء الازمة حتى الان .

حيث ان جون مكين تنبأ مرات عديدة بفشل اجتماع جنيف يعود اليوم و يقول بالتدخل العسكري لانهاء الازمة في سوريا لصالح الارهبيين هناك . و يجب على مكين ان يعرف بان التدخل العسكري في سوريا سيحمل معه نتائج خطيرة جدا غير متوقعة و سيدخل امريكا في دوامة جديدة قد تضر بمصالحها في المنطقة بشكل كامل . فالحل على الطريقة الليبية غير ممكن في الوضع الحالي في سوريا، و يختلف عنه اختلافا كبيرا .

و يجب الانتباه هنا الى ان الغرب لم يتكبد خسائر مذكورة في حربه على ليبيا لاسقاط القذافي ، و يجب ان يأخذ الامريكيون في الحساب ان الشعب الامريكي الذي ارهقه الحرب في العراق و افغانستان سوف يتقبل مرة اخرى الحرب في سوريا و هل سوف يلعب الامريكيين مع قوى عالمية لها دور كبير في المنطقة !؟

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :