رمز الخبر: ۶۲۲۵
تأريخ النشر: ۰۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۵
وزير الصناعة الايراني :
أكد وزير الصناعة والمناجم والتجارة، الايراني مهدي غضنفري، أنه تم ادارة الاقتصاد الايراني العام الايراني الماضي (يبدا في 21 مارس) بنصف العائدات النفطية، مؤكداً في الوقت ذاته ان الوزارة ستواصل نشاطها في ادارة السوق خلال ايام الانتخابات الرئاسية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وزير الصناعة والمناجم والتجارة، الايراني مهدي غضنفري، أنه تم ادارة الاقتصاد الايراني العام الايراني الماضي (يبدا في 21 مارس) بنصف العائدات النفطية، مؤكداً في الوقت ذاته ان الوزارة ستواصل نشاطها في ادارة السوق خلال ايام الانتخابات الرئاسية.

ووصف غضنفري الذي كان يتحدث اما مساعديه في وزارة الصناعة والمناجم و التجارة الايرانية، ادارة السوق خلال ايام الانتخابات الرئاسية بانها احدى مهام الوزارة، تمهيداً لخلق ملحمة سياسية، معرباً عن امله في ان تتضافر جهود جميع المؤسسات الوطنية لتنفيذ هذه المهمة.

وحث الوزير الايراني المسؤولين في وزارته، ‌على التعاون مع جميع المرشحين للانتخابات الرئاسية وتزويدهم بالمعلومات اللازمة في قطاعات الصناعة والمناجم والتجارة، حيث امر مساعديه في شؤون التخطيط بأن يوفروا للمرشحين المعلومات والمعطيات اللازمة عن ظروف الانتاج والسوق في الوقت الراهن.

و رحب غضنفري بأراء المرشحين الاقتصادية، وقال ان التحليلات التي عرضت حتى الان لم تكن مصحوبة بالارقام ونتوقع من مستشاري هؤلاء المرشحين ان يجمعوا المعطيات المختلفة للاقتصاد الايراني، وأن يطرحوا اطاراً ونموذجاً شاملاً للتنمية الاقتصادية بالبلاد.

وأكد وزير الصناعة والمناجم والتجارة، أن الاقتصاد الايراني تمكن من شق طريقه باستخدام نصف من عوائد النفط خلال العام الايراني المنصرم ، وذلك بالرغم من الصعوبات التي واجهها خلال هذه الفترة، ولكن بذلنا ما بوسعنا للحد من هذه الضغوط الاقتصادية.

وحث غضنفري المسؤولين في وزارته بان يباشروا مهامهم بجدية وحزم حتى اللحظة الاخيرة التي تواصل الحكومة العاشرة مهامها في البلاد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :