رمز الخبر: ۶۲۱۴
تأريخ النشر: ۰۸ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۳۷
أضرمت النيران في مسجد وعدد من المنازل اثر تجدد الإعتداءات الطائفية على المسلمين في ميانمار من جانب متطرفين بوذيين على الأرجح, بحسب ما قالته مصادر في ولاية شان اليوم الأربعاء.
شبکة بولتن الأخباریة: أضرمت النيران في مسجد وعدد من المنازل اثر تجدد الإعتداءات الطائفية على المسلمين في ميانمار من جانب متطرفين بوذيين على الأرجح, بحسب ما قالته مصادر في ولاية شان اليوم الأربعاء.

وفرضت السلطات حظرا للتجوال في لاشيو /نحو 200 كم شمال شرقي ماندالاي/ بعدما حاصر عدد من الأشخاص مركز الشرطة بالمدينة مطالبين اياها بتسليم معتقل مسلم.

وقالت شرطة لاشيو انه يشتبه في قيام الرجل بحرق امرأة بوذية في وقت سابق بعد يوم من مشادة في محطة بنزين.

وقال متحدث باسم مركز الشرطة: "فرضنا حظرا للتجوال في التاسعة مساء (1430 بتوقيت جرينتش) الثلاثاء للسيطرة على الحشد الغاضب الذي تضمن رهبانا بوذيين". وأضاف أن الحشد قام بتدمير مسجد ومدرسة دينية وبعض المنازل, دون سقوط قتلى أو مصابين.

وقالت مصادر محلية ن هناك أقل من ألفي مسلم يعيشون في لاشيو التي يقطنها نحو 130 ألف شخص. وحملت مصادر في شان الواقعة على الحدود بين تايلاند وميانمار متعصبين بوذيين مسؤولية تجدد العنف الطائفي.

وتتهم حركة 969 التي تأسست في شباط/فبراير على يد راهب متطرف في ماندالاي ويدعي ويراثو, بالمسؤولية جزئيا عن العنف الطائفي, حيث يقوم ويراثو بتشجيع البوذيين على تجنب المحال التجارية التي يملكها المسلمون وتقويض سيطرتهم الاقتصادية.

يذكر أن قتالا اندلع العام الماضي بين بوذيين ومسلمي الروهينجيا أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 200 شخص وتشريد 125 ألفا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :