رمز الخبر: ۶۲۰۵
تأريخ النشر: ۰۷ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۱۳
برلماني عراقي:
اعتبر عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي النائب عدنان المياحي، الانفجارات التي ضربت اغلب مناطق العاصمة بغداد أمس الاثنين، بانها جاءت بفعل البعث والتكفيريين لتطبيق مخطط رسم منذ انطلاق الاعتصامات في المناطق الغربية لمحاولة تقسيم العراق وفق مشروع نائب الرئيس الاميركي جو بايدن.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي النائب عدنان المياحي، الانفجارات التي ضربت اغلب مناطق العاصمة بغداد أمس الاثنين، بانها جاءت بفعل البعث والتكفيريين لتطبيق مخطط رسم منذ انطلاق الاعتصامات في المناطق الغربية لمحاولة تقسيم العراق وفق مشروع نائب الرئيس الاميركي جو بايدن.

وقال المياحي في حديث لمراسل وكالة انباء فارس ان ما جرى من اعمال ارهابية يوم امس في بغداد تأتي ضمن مخطط الاستهداف البعثي التكفيري الذي يشهده العراق منذ سنوات، الا انه اخذ منحى موجه ومخطط له منذ انطلاق ما يسمى بالاعتصامات في المنطقة الغربية في محاولة لتقسم العراق ضمن مشروع نائب الرئيس الامريكي (جو بايدن) والحاق الجزء الغربي منه بالجبهة السورية لتوسيع دائرة تحرك ودعم وتمويل القاعدة في سوريا.

وأوضح ان كل تلك الخطط هي محاولة للحد من تنامي قوة الشيعة في العراق وايران ولبنان باعتبار ان الشيعة الخطر الحقيقي الذي يهدد وجود الكيان الصهيوني في المنطقة.

وتابع ان هذا المشروع ليس بالجديد وهو مشروع (صهيوامريكي) تموله السعودية وقطر والحقت به تركيا لارضاء طموحاتها في المنطقة، مشيرا الى ان الجديد في الموضوع هو السيناريو المشابه لما جرى في سوريا وهو ان تبدأ اعتصامات سلمية ثم تتصاعد مطالبها بعد ذلك تبرز شخصيات على انها قيادات معارضة ومن ثم عقد مؤتمرات كمؤتمر اصدقاء العراق الذي عقد قبل ايام في تركيا وحضره كبار الارهابيين المطلوبين للشعب العراقي امثال (طارق الهاشمي ومحمد الدايني وناصر الجنابي) ومن هم على شاكلتهم.

واعتبر ان التفجيرات التي تستهدف مناطق شيعية وعمليات الاختطاف التي تطال الجنود والمواطنيين الشيعة العزل والتي شهدناها قبل اكثر من شهر كانت تحمل رسائل استفزازية موجهه للشيعة من خلال اطلاق سراح شخص او شخصين للادلاء بافاداتهم في محاولة من هؤلاء لجر البلد الى الحرب الاهلية التي يعول عليها امراء الحرب الموعودون بادارة الاقليم السني.

من جانبه اتهم النائب في البرلمان العراقي كريم عليوي اجندات خارجية تدعم الارهاب في العراق لإفشال مبادرات التهدئة وتقسيمهُ.

وقال عليوي في بيان له تلقى مراسل وكالة انباء فارس، نسخة منه اليوم الثلاثاء، ان "الاجندات الخارجية والدول المعادية للعراق تحاول احباط جميع المبادرات والتوافقات بين السياسيين وتدعم تنظيم القاعدة الارهابي وايتام حزب البعث المقبور من اجل تنفيذ عمليات ارهابية تستهدف الابرياء .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :