رمز الخبر: ۶۲۰۴
تأريخ النشر: ۰۷ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۱۲
خلال تدشينه محطة سياه بيشة لتوليد الكهرباء..
دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، لاستثمار الطاقات الكامنة في البلاد لتوليد الكهرباء، لافتاً الى ان الكهرباء تعتبر انظف الطاقات كما ان الماء انظف الوسائل لتوليد الطاقة.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، لاستثمار الطاقات الكامنة في البلاد لتوليد الكهرباء، لافتاً الى ان الكهرباء تعتبر انظف الطاقات كما ان الماء انظف الوسائل لتوليد الطاقة.

وطالب احمدي نجاد في كلمته خلال مراسم تدشين سد ومحطة سياه بيشه لتوليد الكهرباء في منطقة جالوس شمالي البلاد، بتوظيف الفرص والطاقات الكامنة لتوليد الكهرباء، مؤكداً ان هذا السد ومحطة توليد الكهرباء من اكثر المشاريع تعقيداً وتطوراً ومن حيث التاثير والفاعلية، مؤثر جداً،.. لأن كل ماننجزه في البلاد بحاجة الى الطاقة.

وأضاف الرئيس الايراني أن الكهرباء انظف الطاقات حيث يمكن تأمينها عبر طرق مختلفة بما فيها الوقود الاحفوري وايضا عبر استخدام بخار المياه، لافتاً الى ان الماء يعتبر انظف السبل لتوليد الطاقة، مشيراً الى انه تم توظيف اربعة عناصر مهمة في مشروع سد ومحطة سياه بيشة لتوليد الكهرباء الا وانها؛ الطبيعة، والمياه، وقدرة توليد الكهرباء خلال فترة ذروة الاستهلاك، والهندسة.

وأكد ان سائر وحدات هذا المشروع سيتم تدشينها في المستقبل القريب، مضيفا انه حسب ما اعلن وزير الطاقة سوف يتم تدشين كل ثلاثة اشهر وحدة من وحدات هذا المشروع، وفي نهاية المطاف ستبلغ الطاقة الاستيعابية لهذه المحطة 1040 ميغاواط من الكهرباء.

ولفت احمدي نجاد الى‌ توطين تقنية انشاء هكذا سدود داخل الجمهورية‌ الاسلامية الايرانية وقال أن اطرافاً‌ خارجية احجمت عن تسليم ايران بعض القطع اللازمة لهذا المشروع وبالتالي اضطررنا لتصنيعها بالداخل، حيث باتت هذه التقنية محلية‌ بالكامل في وقتنا الراهن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :