رمز الخبر: ۶۲۰۱
تأريخ النشر: ۰۷ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۹
دعت الولايات المتحدة إلى تعزيز العلاقات العسكرية مع الصين بما في ذلك التعاون بشكل وثيق في مجالات حفظ السلام والإغاثة ومكافحة القرصنة، وذلك رغم تصاعد التوتر بين الجانبين جراء سلسلة من القضايا الأمنية.
شبکة بولتن الأخباریة: دعت الولايات المتحدة إلى تعزيز العلاقات العسكرية مع الصين بما في ذلك التعاون بشكل وثيق في مجالات حفظ السلام والإغاثة ومكافحة القرصنة، وذلك رغم تصاعد التوتر بين الجانبين جراء سلسلة من القضايا الأمنية.

أعلن ذلك توم دونيلون مستشار الأمن القومي الأمريكي الثلاثاء في اجتماع مع فان تشانغ لونغ نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية الصينية قبل أسبوعين من لقاء قمة يجمع بين الرئيسين الأمريكي والصيني في كاليفورنيا.

وقال دونيلون الذي يزور الصين" أن تكون لدينا علاقة عسكرية قوية ومستقرة وموثوق بها هو جزء أساسي من بناء نموذج جديد للعلاقات بين القوى الكبرى".

ورغم التحسن الذي طرأ على العلاقات العسكرية بين أكبر اقتصادين في العالم خلال العامين الماضيين، لاتزال الشكوك قائمة، وبينها حول دور الصين في دفع كوريا الشمالية للتخلي عن برنامجها النووي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :