رمز الخبر: ۶۱۹۴
تأريخ النشر: ۰۷ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۳
دعت قيادات تكفيرية في مصر إلى شن معارك داخل البلدان والجهات الداعمة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد خاصة من شارك في معارك القصير.
شبکة بولتن الأخباریة: دعت قيادات تكفيرية في مصر إلى شن معارك داخل البلدان والجهات الداعمة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد خاصة من شارك في معارك القصير.

جاء ذلك فى بيان وقع عليه عدد من قيادات الحركات التكفيرية بمصر بينهم محمد الظواهري "شقيق أيمن الظواهري"، زعيم ما يسمى "تنظيم القاعدة" ، أحمد سلامة وأمين الدميري.

وزعم البيان أن ما يجري بمنطقة القصير السورية الهدف منه "تقسيم المنطقة إلى دويلات نصيرية ورافضية ويهودية ودرزية تحاصر أهل السنة" حسب تعبير البيان .

واتهم البيان حزب الله وإيران وعموم اتباع آل البيت (عليهم السلام) بأنهم "دخلوا هذه الحرب ليس بهدف دعم الطائفة النصيرية العلوية باعتبارها جزءا منهم ، ولكن لأمرين هما: تقسيم المنطقة إلى دويلات تتبع في عمومها الشيعة الإثنى عشرية بإيران وجنوب لبنان، والحقد الدفين على أهل السنة"، بحسب قوله .

وشدد البيان على أن كل من يدعم النظام السوري في القصير يتعين قتاله "لأنهم من العدو الصائل الذي لا يندفع إلا بالقتل"، حسب زعمه.

ودعا البيان الى نقل المعركة الى داخل "البلاد التي يحكمها الشيعة عامة" حسب تعبيره.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :