رمز الخبر: ۶۱۸
تأريخ النشر: ۰۵ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۵
التقى وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر عصر اليوم الاحد مع ممثل قائد الثورة الاسلامية وامين المجلس الاعلى للامن القومي سعيد جليلي.
شبکة بولتن الأخباریة: التقى وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر عصر اليوم الاحد مع ممثل قائد الثورة الاسلامية وامين المجلس الاعلى للامن القومي سعيد جليلي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان امين المجلس الاعلى للامن القومي اشار في هذا اللقاء الى ضرورة ايجاد حل سياسي لتسوية الازمة السورية , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت على الدوام على الحوار الوطني وايجاد حل سوري للقضية السورية , وتعتبر مشروع المصالحة الوطنية سيؤدي الى تسوية المشاكل الراهنة.

واكد جليلي على ضرورة انهاء اعمال العنف وجمع الاسلحة وامتناع الدول عن دعم العناصر المسلحة , مشددا على ضرورة الاستفادة من المبادرات الجديدة ومشاركة اطياف مختلفة من الشعب في الحوار الوطني السوري.

من جانبه وصف وزير المصالحة الوطنية السوري في هذا اللقاء العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا بانها عميقة ولا مثيل لها , وقال : ان جميع الشعب السوري بمختلف مكوناته يريد تقرير مصيره بنفسه في اطار الوسائل الديمقراطية وبدون تدخل خارجي , ولهذا الغرض فان سوريا على استعداد لاي حوار مع التأكيد على صيانة الاستقلال ونبذ العنف.

واضاف : ان سوريا ستتجاوز في نهاية المطاف الظروف الراهنة في اطار مصالح الشعب وستبقى كلك في محور المقاومة.
الكلمات الرئيسة: المجلس الاعلى للامن القومي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین