رمز الخبر: ۶۱۶۶
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۳۴
أكد وزير الدولة العراقي "طورهان المفتي" أن المبادرة العراقية ستكون جزءا مهما في مؤتمر جنيف الثاني حول سوريا مبدياً تفاؤله بإمكانية أن يتوصل المؤتمر إلى نتائج إيجابية بسبب مشاركة النظام السوري وقوى المعارضة.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وزير الدولة العراقي "طورهان المفتي" أن المبادرة العراقية ستكون جزءا مهما في مؤتمر جنيف الثاني حول سوريا مبدياً تفاؤله بإمكانية أن يتوصل المؤتمر إلى نتائج إيجابية بسبب مشاركة النظام السوري وقوى المعارضة.

وقال المفتي في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس "إننا كحكومة عراقية كان رأينا منذ بداية أحداث سوريا بعدم التدخل فيما يحصل وأن يترك مصير سوريا لأهلها، سواء كان ذلك ببقاء النظام أو برحيله ليبقى هذا الموضوع بيد الشعب السوري دون تدخل أي طرف، لذلك كانت المبادرة العراقية ان تكون حلحلة للوضع السوري وأن تكون هنالك قوة سياسية لحل الوضع بدلا من الحل العسكري الموجود حاليا وغير المجدي والذي يخلف الضحايا بالآلاف".

وأضاف "لقد ثبتت أحقية المبادرة العراقية، حيث نرى معظم الدول بدأت ترسو على هذه المبادرة وتأييدها للحل وإيجاد حل متزن ومتناسق للوضع السوري".

وأوضح أن "هذا ما نجده الآن في مؤتمر جنيف 2 حول سوريا في الأيام القليلة المقبلة والذي ستشارك فيه المعارضة والنظام السوريين بالإضافة إلى دول ذات فاعلية في الشأن السوري"، مضيفا "ان جزءً من المؤتمر يعتمد على المبادرة العراقية".

وأشار المفتي إلى أن "جميع الأطراف في سوريا سوف تشترك في اجتماع جنيف ولو خرج المؤتمر بنتيجة مرضية فمن المؤكد سوف يكون هناك استقرار في الوضع السوري والذي ينعكس على المنطقة بشكل عام وليس على العراق فقط".

وتنص المبادرة العراقية على وقف العنف من جميع الاطراف في سوريا ودعوة البلدان لعدم التدخل في الشان السوري الداخلي.

وتدعو المبادرة كافة الاطراف في سوريا الى الجلوس الى طاولة حوار وطني، ويكون الحوار السوري تحت اشراف الجامعة العربية.

وتشمل المبادرة ايضاً دعوة مختلف الاطراف المؤثرة في سوريا من اجل قبول مشروع تشكيل مفوضية مستقلة للانتخابات، واجراء انتخابات تحت اشراف دولي وعربي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :