رمز الخبر: ۶۱۵۸
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۱۸
العميد وحيدي:
اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ولن ترسل قوات عسكرية الى سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ولن ترسل قوات عسكرية الى سوريا.

وقال العميد وحيدي في تصريح ادلى به اليوم السبت وفي الرد على بعض التقارير التي ادعت تواجد قوات عسكرية ايرانية في سوريا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ولن ترسل قوات عسكرية الى سوريا، ولو لم تكن اجراءات ايران الخيرة وسياساتها الداعية للسلام والاستقرار في المنطقة، فان الدول الداعمة للارهابيين كانت بصدد اسالة بحر من الدماء في سوريا.

واضاف العميد وحيدي، ان الدول التي تدعي تدخل الاخرين في الشان السوري، والتي حولت المنطقة فيما مضى الى ساحة للحرب وانعدام الامن بكل وقاحة عبر ارتكاب جرائم حرب في العراق وافغانستان ودعم جرائم الحرب التي يقوم بها الكيان الصهيوني في فلسطين ولبنان، لا هدف لها سوى استمرار وتصعيد وتيرة العنف في منطقة الشرق الاوسط.

وتابع وزير الدفاع، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن خلال اتخاذ سياستها الصائبة والمبدئية لحل الازمة السورية، لا تؤمن بارسال قوات عسكرية الى سوريا، وتعتقد بان الاعداء الان وبعد ان منيوا بهزائم متتالية في مواجهة الدفاع البطولي وتلاحم وتضامن الحكومة والشعب والجيش السوري، يريدون عبر هذه المزاعم الكاذبة تبرير هزائمهم وحرف انظار الراي العام في المنطقة والعالم عن انتصار سوريا في الحرب ضد الارهاب وحماته، والتقليل من دور الشعب والحكومة والجيش السوري في خلق هذه الانتصارات.

واوضح العميد وحيدي بانه لا تبرير اطلاقا للدعم الذي تقدمه بعض الدول للارهابيين الذين ارتكبوا افظع الجرائم في سوريا وقال، ان الغرب وخاصة اميركا يسعون وراء اشعال فتيل الحروب وتاجيج الصراعات الاقليمية كي يعملوا عبر زيادة بيع السلاح على انقاذ اقتصادهم المتازم.

واضاف، ان الغربيين الذين لم يؤدوا اي دور في بلورة وتطوير البنى التحتية الاقتصادية والصناعية في سوريا، يعملون عبر اجراءاتهم التخريبية على تدمير هذه البنى التحتية ليصبح الشعب والحكومة في سوريا يعانيان التبعية والحاجة لهم اعواما طويلة قادمة، وبث روح جديدة في اقتصادهم المازوم وهو ما قاموا به بالفعل فيما يتعلق بالعراق وافغانستان.

واكد وزير الدفاع الايراني في الختام متوجها بكلامه الى الغرب، اننا نحذرهم بان يقلعوا عن هذا العناد والوحشية والاجراءات العنيفة والارهابية، لان هنالك حدودا لصبر شعوب المنطقة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :